المحتوى الرئيسى

حرق منزل إعلامية سورية بسبب عملها بقناة "الجزيرة"

05/25 13:39

لم يكن أحد يتخيل أن تصل الحملة الإعلامية الهجومية التي تتعرض لها الإعلامية السورية رولا إبراهيم بسبب عملها من قناة "الجزيرة"، إلى حد تعريض حياتها وحياة أسرتها للخطر، خاصة وسط الأزمة التي يمر بها الشعب السوري، إلا أن الأمر وصل لأبعد درجاته عندما قام مجموعة من المأجورين بحرق منزلها.الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل إن هؤلاء المأجورين قاموا بمحاصرة منزل عائلتها وهددوا باقتحامه إن لم يقوموا بالتبرؤ من ابنتهم في حال لم تستقل من العمل بقناة الجزيرة باعتبارها تساهم في نقل أخبار عن المجتمع السوري تساعد في تقديم صورة سلبية عن النظام السوري الحاكم.واعتبرت وسائل الإعلام السورية أن الحملة التي تشن على رولا خلال الشهور السابقة والتي وصلت إلى حد حرق منزلها، هي مخطط من النظام السوري الحاكم لدفعها إلى الاستقالة من القناة، خاصة أنها اتخذت خلال الفترة السابقة جانباً مهاجماً للسياسة السورية وطريقة تعاملهم مع الثوار. رولا بدأت مشوارها الإعلامي بإذاعة "دمشق والتلفزيون" السوري، و انتقلت إلى "روسيا اليوم" ثم قناة "الرأي الكويتي" المعارضة، وتعمل منذ فتره بقناة "الجزيرة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل