المحتوى الرئيسى

بركان أيسلندا ينحسر وسحابة الغبار تعزل برلين

05/25 12:25

برلين، ألمانيا (CNN)-- انتقلت سحابة الغبار الناجمة عن ثورة بركان أيسلندا، إلى سماء العاصمة الألمانية برلين الأربعاء، مما دفع سلطات المراقبة الجوية إلى إلغاء مئات الرحلات، سواء القادمة أو المغادرة من مطارات المدينة، في الوقت الذي بدأ فيه البركان بالانحسار، وسط مؤشرات تفيد بأنه لن يثور مجدداً في القريب العاجل.وقال شتاينون جاكوبسوتير، من مكتب الأرصاد الجوية في أيسلندا، إن بركان "غريمسفوتن" لم يخمد بشكل كامل بعد، إلا أنه قد لا يثور مجدداً، بعدما أدت سحابة الغبار الناجمة عنه إلى شل الحركة الجوية في معظم مطارات غرب أوروبا، منذ بداية الأسبوع الجاري.وذكرت الوكالة الألمانية لسلامة النقل الجوي الأربعاء، أنه في ضوء استمرار بقاء السحابة البركانية في الأجواء، مع وصولها إلى سماء ألمانيا، فقد تقرر إلغاء جميع الرحلات بمطارات برلين، اعتباراً من الساعة 11:00 صباحاً، دون أن تعلن عن موعد محدد لاستئناف حركة الطيران.وبذلك تنضم مطارات برلين إلى مطارين آخرين في مدينتي هامبورغ وبريمن الألمانيتين، تم إغلاقهما في وقت سابق، بسبب سحابة الغبار البركاني، التي بدأت تتصاعد في سماء غرب أوروبا اعتباراً من السبت الماضي، وقد تستمر حتى نهاية هذا الأسبوع.ومن المتوقع أن يؤدي إغلاق الحركة الجوية في المطارات الألمانية إلى إلغاء ما يقرب من 600 رحلة طيران، فيما رجحت مصادر مطلعة عودة الحركة إلى تلك المطارات في وقت لاحق بعد ظهر الأربعاء، إذا ما أظهرت تقارير الأرصاد الجوية انحسار السحابة البركانية.كما ذكرت المنظمة الأوروبية للمراقبة الجوية "يوروكونترول"، أن تأثيرات السحابة البركانية قد تمتد إلى عدد من المطارات البولندية، الواقعة في شرق القارة الأوروبية، في وقت لاحق الأربعاء.من جانبها، ذكرت وكالة الأرصاد الجوية في أيسلندا أن السحابة البركانية بدأت في الانحسار بشكل كبير، حيث تراجع ارتفاعها إلى ما بين ألفين وثلاثة آلاف متر الأربعاء، بينما كانت تبلغ حوالي 20 ألف متر خلال الساعات الأولى لثورة بركان "غريمسفوتن" مساء السبت.وقال ماغنوس تومي غودموندسون، أستاذ الجيولوجيا بجامعة أيسلندا لـCNN الأربعاء، إن ثورة بركان "غريمسفوتن" هذا العام كانت أكبر بنحو عشر مرات عن ثورته في نفس الشهر من العام الماضي، مشيراً إلى أن كمية الغبار التي نفثها البركان خلال 36 ساعة فقط منذ بداية الأسبوع الجاري، تزيد على كمية الغبار التي تصاعدت من ثورته العام الماضي، على مدار شهر كامل.ودفعت السحابة البركانية الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إلى إنهاء زيارته إلى أيرلندا مبكراً الاثنين، حيث توجه إلى إنجلترا قبل يوم من الموعد المحدد لوصوله، كما أجبرت فريق "برشلونة" إلى تقديم موعد سفره إلى العاصمة البريطانية لندن، لمواجهة فريق "مانشستر يونايتد" في نهائي دوري أبطال أوروبا السبت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل