المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:خلاف فرنسي بريطاني حول نشر مروحيات هجومية في ليبيا

05/25 12:05

فيديو: غارات غربية عنيفة على طرابلس سماع دوي انفجارات ضخمة في طرابلس، وهي الانفجارات الأشد التي تعرضت لها العاصمة الليبية في قصف الناتو .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر قالت الحكومة البريطانية انه لم يتخذ بعد اي قرار حول نشر الطائرات المروحية البريطانية من طراز اباتشي في ليبيا، على عكس ما صرح به وزير فرنسي. وكان وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه قال الاثنين ان بريطانيا ستحذو حذو فرنسا في نشر مروحيات هجومية في ليبيا لاستخدامها ضد قوات العقيد معمر القذافي. الا ان وزير الدفاع البريطاني نك هارفي نفى ما ذكره الوزير الفرنسي. وجاء توضيح الوزير بعدما تقدم حزب العمال باستجواب عاجل حول ما ذكر عن "تصعيد" مهمة القوات البريطانية. وكان لونغيه قال للصحفيين في اجتماع للاتحاد الاوروبي يوم الاثنين: سيلتزم البريطانيون ايضا ومشاركتهم تشبه مشاركتنا. ويعتقد البريطانيون ان من الافضل التعجيل بالامر". الا ان هارفي قال امام مجلس العموم: "اتصور ان الفرنسيين اتخذوا قرارا بالفعل لنشر مروحياتهم الهجومية في ليبيا. واعلن مجددا لازالة اللبس انه لم يتخذ قرار مماثل من جانب بريطانيا". واضاف: "هذا خيار ندرسه وليس هناك معنى للقول باننا اخفينا عن البرلمان قرارا اتخذناه". واصر وزير الدفاع البريطاني على ان استخدام المروحيات لا يعني تصعيدا للمهمة وانما "تحولا تكتيكيا" لتحسين القدرة على ضرب الاهداف المتحركة بدقة. الا ان مراسلة بي بي سي للشؤون الدفاعية كارولين وايات تقول ان بعض المصادر العسكرية تعتبر استخدام المروحيات الهجومية الفرنسية، وربما مروحيات اباتشي الهجومية البريطانية في مرحلة لاحقة، بمثابة تصعيد للحملة على ليبيا باعتبارها سلاحا فتاكا فعالا جدا. وتقول مراسلتنا ان القادة العسكريين يقولون ان مروحيات اباتشي اثبتت فعاليتها في افغانستان ضد المتمردين اللذين يهابون وصولها بالضبط كما يخافون من الطائرات الحربية السريعة. ذلك لان هذه المروحيات يمكنها استخدام اسلحتها لاستهداف الافراد مثل القناصة حتى في المناطقة السكنية. وقال مصدر في حلف شمال الاطلسي (ناتو) في مقابلة مع بي بي سي انه رغم ان الناتو لم يضغط على الفرنسيين لنشر المروحيات الهجومية الا ان الحلف سعيد باستخدامها لان ذلك يمثل "تعزيزا مهما" للقدرات في ليبيا. التحالف الغربي يستخدم مروحيات عسكرية لأول مرة في ليبيا وعلى صعيد اخر، أعلنت الولايات المتحدة إنها مستعدة لفتح مكتب للمجلس الانتقالي الليبي في واشنطن، بعد ليلة من اعنف الغارات التي يشنها الناتو على العاصمة الليبية طرابلس. وقال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى في ختام زيارته إلى بنغازي الثلاثاء إن المجلس الانتقالي الليبي قبل عرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما بافتتاح مكتب تمثيل له في العاصمة الأمريكية. ويعتبر فيلتمان ارفع دبلوماسي أمريكي يزور بنغازي التي يسيطر عليها المناوئون للزعيم الليبي معمر القذافي، والذي تصر الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون على تنحيه. وكانت قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، قد شنت سلسلة من الغارات الجوية ليل الاثنين/الثلاثاء في العاصمة الليبية طرابلس، وصفت بأنها الأقوى منذ بدء حملة الحلف العسكرية ضد نظام القذافي. وقال مراسل بي بي سي أندرو نورث ان نحو عشرين ضربة جوية في غضون نصف ساعة تسببت في ارتفاع سحب من الدخان الكثيف غطت اجواء العاصمة. وقال المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم ان ثلاثة اشخاص قتلوا واصيب نحو 150 في تلك الغارات. واضاف ان الغارات تركزت على ثكنات تعود للحرس الشعبي، وهي وحدات متطوعين تدعم الجيش الليبي والقوات الموالية للزعيم الليبي. وزار مراسل بي بي سي مستشفى في طرابلس حيث شاهد ثلاثة جرحى أصيبوا بشظايا، وآخرين يرقدون بسبب اصابات خفيفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل