المحتوى الرئيسى
worldcup2018

على أبو شادى: لا أعرف مصير مهرجان الإسماعيلية.. وإلغاؤه قد يعنى اختفاءه للأبد

05/25 10:52

إياد إبراهيم - علي أبو شادي Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  عقب قرار إلغاء الدورة الـ 35 لمهرجان القاهرة السينمائى الدولى، ورفع الدعم عن مهرجان الإسكندرية السينمائى اتجهت الأنظار إلى مهرجان الإسماعيلية للسينما التسجيلية حيث لايزال الموقف منه مجهولا حتى الآن.وقال الناقد على أبو شادى، رئيس المهرجان، «حتى الآن لا هو مؤجل ولا ملغى ولا مقام.. ولم نقم باتخاذ أى إجراء تجاه إقامة المهرجان.. ولكن هذه ليست أزمة على الاطلاق فنحن نستطيع تدارك الأمر وفى فترة وجيزة نستطيع جمع الأفلام ودعوة الضيوف.. ونستطيع أن نخرج هذا بشكل ملائم عن طريق ضغط الفاعليات وتقليل أعداد الأفلام والضيوف ولكن الأهم هو إقامة المهرجان فى موعده.ودافع أبوشادى بشدة عن موقفه الداعى إلى عقد المهرجان فى موعده، وقال: أتفهم الظروف التى نعيشها الآن والتى أدت من قبل لإلغاء مهرجان القاهرة خاصة أنه سيتزامن مع الانتخابات.وأوضح أنه اقترح إقامة مهرجان الاسماعيلية فى شهر أكتوبر عقب انتهاء الانتخابات لأن هذا المهرجان يقف خلفه كتيبة من السينمائيين بجهدها وعرقها طوال السنوات الماضية وذلك بأقل التكاليف.وأشار إلى أن هذا المهرجان يحقق لمصر سمعة جيدة جدا وصار من أهم المهرجانات فى نوعيته حول العالم ولا يتكلف سوى مليون و350 ألف جنيه فقط وليس كما يظن الناس أن اقامة المهرجانات الفنية تكلف المليارات.وتابع أبوشادى أنه على الرغم التكلفه البسيطة للمهرجان يعود بمردود إعلامى قوى لمصر حول العالم.. معتبرا أن هذا المبلغ قد ينفق على إعلان أو اثنين للترويج للسياحة فى مصر، ولكنك بنفس المبلغ نقيم مهرجانا كبيرا ذا سمعة عالية.. ومع ذلك حتى تلك التكلفة البسيطة يمكن ضغطها ولكن الأهم الحفاظ على إقامة هذا المهرجان الذى يشهد له الجميع طوال فترة اقامته واعتقد انه سيعود بمردود جيد لمصر عقب انتهاء الانتخابات.ولا يخفى رئيس مهرجان الاسماعيلية قلقه من اختفاء المهرجان تماما فى حال تم الغاء الدورة الحالية مثلما حدث مع المهرجان نفسه من قبل، ويقول: هذا المهرجان توقف من قبل وناضل من أجل إعادته الدكتور محمد كامل القليوبى.. وبالفعل حدث ولكنى أخشى من تكرار السيناريو مرة أخرى, وأضاف: أخشى ألا يجد هذا المهرجان من يناضل من أجله مرة أخرى.. فمعروف أن ما يلغى فى مصر أو يتوقف لا يعود مرة أخرى، كما أنه إذا تم الغاء هذا العام فسترفع ميزانيته من الميزانية السنوية. وقال أبو شادى إن إقامة مهرجان الاسماعيلية مرهون أيضا بالحالة الأمنية خاصة أننا نكون فى حماية الشرطة أثناء الانتقال وحماية الجيش أثناء الاقامة، ولكنى اقترحت فى حالة عدم امكانية إقامته فى الاسماعيلية أن نعقد تلك الدورة بشكل استثنائى فى القاهرة وهذا حتى لا نفقد هذا المهرجان للأبد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل