المحتوى الرئيسى

ردة فعل نتنياهو على أول خطاب لأوباما كانت متسرعة وهستيرية

05/25 09:54

بقلم: سيما كدمون(2) 25 مايو 2011 09:45:08 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; ردة فعل نتنياهو على أول خطاب لأوباما كانت متسرعة وهستيرية يبدو أن الخطاب الذى ألقاه الرئيس الأمريكى باراك أوباما يوم الخميس الماضى نجح فى توحيد صفوف حزب الليكود، وأدى إلى تنافس الوزراء وأعضاء الكنيست من هذا الحزب فيما بينهم على من فى إمكانه أن يعرب أكثر عن دعمه لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو. ومن المعروف أن نتنياهو لم يحظ بهذا الدعم فى صفوف حزبه إلا فى أول أسبوع بعد الانتخابات الإسرائيلية العامة (التى أجريت فى فبراير 2009».مع ذلك، من الخطأ الاعتقاد أن هذا الدعم الكبير من حزب الليكود لنتنياهو أسفر عن تراجع أوباما عن عبارة «حدود 1967» التى أثارت الغضب العارم فى صفوف هذا الحزب، بل على العكس، فالرئيس الأمريكى لم يعتذر ولم يحاول أن يرضى أحدا فى الخطاب الذى ألقاه أمس «الأحد» فى مؤتمر منظمة إيباك، وإنما خاطب مباشرة الرأى العام فى إسرائيل، ومع يهود الولايات المتحدة، ومؤيدى إسرائيل كافة، وأيضا وسائل الإعلام الأمريكية والإسرائيلية، مفسرا ما الذى يقصده بالضبط من وراء موقفه إزاء حدود 1967، لا ما الذى يدعيه غيره فى هذا الشأن. إن دل هذا على شىء فإنه يدل على أن نتنياهو تسرّع فى تفسير خطاب أوباما وكانت ردة فعله تجاهه مبالغا فيها، بل هستيرية، كما يدل على أن أوباما هو حليف حقيقى لإسرائيل وملتزم بجميع التعهدات المتعلقة بسلامتها وأمنها. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل