المحتوى الرئيسى

إعصار ميسوري يقتل 122 أمريكياً في أعلى حصيلة منذ 60 عاماً

05/25 08:18

جوبلين (الولايات المتحدة)- ا ف ب أدى الإعصار الذي ضرب مدينة جوبلين بولاية ميسوري، في وسط الولايات المتحدة الى سقوط اكبر عدد من القتلى جراء الأعاصير منذ ما لا يقل عن 60 عاما، مع ارتفاع حصيلتها، الثلاثاء 24-5-2011، الى 122 قتيلا. وان كان بعض المسؤولين يتوقعون ارتفاع هذه الحصيلة اكثر، الا انها تسجل حاليا اعلى عدد من القتلى جراء إعصار منذ ان بدأ تعداد الضحايا بدقة، فيما تعود اعلى حصيلة سابقة الى العام 1953 حين اودى إعصار بـ116 شخصا في فلينت بولاية ميشيغان الشمالية. وكانت فرق الاغاثة تنشط الثلاثاء بعد 48 ساعة على مرور الإعصار، فتبحث بين انقاض المباني محاولة العثور على ناجين. وتم انتشال شخصين على قيد الحياة من بين الانقاض اولهما كان عالقا في قبو والاخر تحت انقاض متجر. وقال المسؤول البلدي مارك رور خلال مؤتمر صحافي "ما زلنا في مرحلة بحث وانقاذ، وستتواصل خلال الساعات المقبلة". ولا يزال حوالى 1500 شخص في عداد المفقودين بحسب عدد من وسائل الاعلام، غير ان بعض سكان جوبلين قد يكونوا لجأوا الى خارج المنطقة التي طاولها الإعصار بدون ان تتمكن السلطات من احصائهم، ما يفسر عدد المفقودين المرتفع. وبعد حوالى 48 ساعة على مرور الإعصار، خيم دمار مذهل في جوبلين، حيث دمرت احياء كاملة وراح المنكوبون ينقبون بين انقاض منازلهم سعيا لانقاذ بعض قطع الاثاث والمقتنيات الشخصية. وما زاد من صعوبة عمليات الانقاذ الامطار الغزيرة التي انهمرت بدون توقف، وقد اصيب اثنان من المنقذين بجروح بالغة جراء صاعقة. وتوقعت الارصاد الجوية الوطنية استمرار العواصف في ميسوري واوكلاهوما وكنساس وتكساس. وقال براندون هيكس (26 عاما) متحدثا امام انقاض منزله "نحاول انقاذ ما امكن قبل العاصفة المقبلة". وازاء الفوضى والخراب الناتجين عن الإعصار، تزخر صفحة المدينة على موقع فايسبوك بمعلومات حول المطاعم التي تقدم وجبات طعام مجانية والملاجئ للطوارئ، فيما عرض العديد من المتطوعين خدماتهم للمساعدة على ازالة الركام والنهوض بالمدينة مجددا. غير ان المهمة تبدو هائلة فقد تسببت الإعصار باضرار تتراوح قيمتها ما بين مليار و3 مليارات الدولارات، بحسب تقديرات وضعتها شركة "ايكيكات" المتخصصة استنادا الى الاملاك المؤمنة لديها فقط. واعلنت السلطات عن اصابة ثمانية الاف مبنى بالإعصار الذي وصلت سرعة رياحه الى 320 كلم في الساعة، وخلفت شريطا من الدمار طوله 6,4 كلم وعرضه اكثر من كيلومتر. وكانت أعاصير ضربت في نهاية نيسان/ابريل جنوب شرق الولايات المتحدة، مخلفة 354 قتيلا واضرارا هائلة، ما جعل منها الاعنف في حوالى قرن من حيث حصيلتها الاجمالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل