المحتوى الرئيسى

ستراوس يستعين بعملاء سابقين في المخابرات الأمريكية لتبرئته

05/25 05:45

ستراوس يستعين بعملاء سابقين في المخابرات الأمريكية لتبرئته ستراوس كان مدير صندوق النقد الدولي السابقواشنطن: ذكر موقع صحيفة «القدس» أن محامو مدير صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستراوس كان يبذلون جهوداً مضنية في التشكيك بمصداقية الاتهامات الموجهة ضده ويحاولون التنقيب حالياً وراء الحياة الخاصة لعاملة فندق سوفيتيل في نيويورك المرأة المسلمة، نفيسة ديالو (32 عاما) التي اتهمته بمحاولة اغتصابها وإرغامها على ممارسة الجنس معه يوم 14 ايار (مايو) الجاري. ونقل الموقع عن صحيفة «نيويورك تايمز» أن المحامين استعانوا بمجموعة من المحققين المخضرمين التابعين لشركة "جايدبوست سوليوشين" الأمريكية الخاصة للبحث والتنقيب للبحث عن نقاط ضعف ديالو في بلدها الأصلي غينيا كوناكري، وأوضحت الصحيفة أن أغلب المحققين كانوا يعملون في جهاز الاستخبارات الأمريكية «سي .آي .أيه». وأشارت الصحيفة أن تلك الفكرة نابعة من المحامي الأمريكي اليهودي بنيامين برافمن الذي كلفه ستراوس كان بالدفاع عنه أمام القضاء الأمريكي في إطار جهوده الرامية لتبرئة ستراوس كان من الإتهامات الموجهة له والتي تصل إجمالي عقوبتها إلى السجن لمدة 74 عاما. حيث تتضمن الاتهامات محاولة اغتصاب نفيسة والاعتداء الجنسي عليها وإجبارها على الإتيان بأفعال جنسية واحتجازها. وقد تسببت الفضيحة ليس فقط إلى إرغامه على الاستقالة من منصبه المهيب بل قضت تماما على آماله في الترشح للإنتخابات الرئاسية الفرنسية المقرر إجراؤها في ايار/ مايو 2012. وأوضحت الصحيفة أن المحققين الخاصين سيعملون على التوصل إلى أية معلومات من شأنها التشكيك في مصداقية إتهامات نفيسة بعد أن أغلقت أمام ستراوس كان جميع الأبواب للتوصل إلى إتفاق ودي مع ضحيته المفترضة حتى لو قدم لها تعويضا بملايين الدولارات بعد أصبح شعب نيويورك هو الذي يلاحقه قضائيا وفقا للقوانين المعمول بها في الولاية عندما يتهم شخص بمحاولة اغتصاب أنثى. ويرى تود هنري، أحد كبار المحامين الأميركيين الذين اعتادوا اللجوء لجهود محققين من القطاع الخاص لمساعدتهم في تبرئة موكليهم أن مهمة المحقق الخاص فيما يتعلق بقضايا الاغتصاب هي تقديم أي معلومة للمحامي من شأنها إدخال الشك في قلب هيئة المحلفين المكونة عادة من 12 عضوا لمحو مصداقية الإتهامات التي توجهها الضحية المفترضة للمتهم. وأضاف أنه يكفي في حال نجح محامي المتهم في إدخال الشك في مصداقية الإتهامات في قلب عضو واحد في هيئة المحلفين الإثنا عشر أن يحصل المتهم، ستراوس كان في هذه الحالة على البراءة. ويذكر أن شقيق نفيسة الذي يدير مطعما في منطقة نيويورك وهو أيضاً مهاجر مثلها أكد أن شقيقته مسلمة ومحجبة لكنها ليس لها أي ميول دينية متطرفة. كما أكد ذلك أيضاً العديد من جيرانها في حي برونكس الشعبي الذي تعيش فيه في شمال مدينة نيويورك مع إبنتها البالغة من العمر 12 عاما. كما أن تقارير فندق سوفيتيل عن نفيسة منحتها درجة 4.5 من 5 وهي درجة ممتازة لا سيما وأن هذه التقارير تشمل أيضاً الجانب الأخلاقي في التعامل مع النزلاء إلى جانب الجد في العمل. وأشارت «نيويورك تايمز» إلى امتناع محامي يعمل في مكتب بنيامين برافمن الذي يقود طاقم الدفاع عن ستروس كان عن نفي أو تأكيد المعلومات التي نشرتها بشأن لجوء برافمن لجهود محققين من القطاع الخاص لمساعدته في تبرئة موكله غير أنه أشار إلى أنه من الأمور الشائعة أن يلجأ المتهمون الأثرياء لخدمات محققين خاصين لمساعدتهم في الحصول على البراءة من الإتهامات الموجهة لهم. ويبدو أن بنيامين برافمن المعروف أنه محامي النجوم والمشاهير نادرا ما يخسر قضية ترافع فيها، واثق تماما من نفسه، فقد أعلن عن ثقته ببراءة ستراوس كان ، وقال في حديث لصحيفة «هآرتس» الإسرائيلية إن "موكلي سيدفع ببراءته وفي النهاية ستتم تبرئته". ويذكر أن برافمن تربى تربية دينية يهودية منذ نعومة أظافره، وقد تلقى تعليمه في مدرسة «بيلبول» التي تخضع لإشراف وسلطة الحاخامات بنيويورك. وينحدر من أسرة يهودية متشددة تسكن حي بروكلين بنيويورك. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 2:48 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 5:48 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل