المحتوى الرئيسى

كلام تكتيكي (39) الذعر الكتالوني وُلد من تسع ابتسامات شيطانية

05/25 02:30

ما أكثر الابتسامات التي رسمها نجوم مانشستر يونايتد على وجوه أنصارهم هذا الموسم، أفراح وأفراح متواصلة في مسرح الأحلام مع كل انتصار، الأمور بالفعل على ما يُرام هناك، والحالة النفسية تكاد تعانق السماء في أحد أسعد مواسم النادي منذ فترة.فأكبر المتفائلين للنادي لم يتوقع تلك الانجازات العظيمة لدرجة جعلتهم يطمعوا في نهاية المطاف بالابتسامة الأعرض بهزيمة برشلونة في نهائي ويمبلي للانتقام من خسارتهم لنهائي روما 2009.قد يسأل البعض..ما هي الابتسامات بالترتيب وما هي وصفها وحجمها.. يمكنني استعراضها معكم في عالجة ثم نستمع لإجابتكم على أهم سؤال !الابتسامة الأولىافتتح مانشستر يونايتد سلسلة أفراحه هذا الموسم بالنجاح المطلق للصفقة الجديدة "خافيير هيرنانديز" الذي سجل أكثر من 20 هدفاً في جميع مباريات الموسم ليصبح المكسيكي أهم صفقة على مستوى البريميرليج والبطولات الخمسة الأولى في العالم لانسجامه السريع وتأثيره في نتائج المباريات خاصة أثناء الظروف الصعبة التي عاشها الفريق وقت غياب روني عن التهديف.الابتسامة الثانيةبعد مرور أشهر قليلة على النصف الثاني من الموسم الجاري احتفل الفريق بالتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا على حساب شالكه وتشيلسي ومارسيليا الذين أطاح بهم من الأدوار الاقصائية للبطولة الأغلى في العالم.الابتسامة الثالثة تواصلت الأفراح بتحقيق الفوز على تشيلسي في الدوري الإنجليزي بهدفين لهدف ليُعلن النادي عن تتويجه بلقب البطولة للمرة التاسعة عشر في تاريخه العريض ويَكسر الرقم الأسطوري المسجل باسم ليفربول منذ عام 1990، والأهم استعادة اللقب من مباراة القمة أمام تشيلسي الذي هزمهم الموسم الماضي ذهاباً وإياباً.الابتسامة الرابعة رغم محاولات مهاجم مانشستر سيتي "كارلوس تيفيز" لخطف لقب هداف الموسم من ديميتار بيرباتوف إلا أنه لم يتمكن في المباراة الختامية من إضافة الهدف الـ22 ليحقق بيربا لقب هداف الموسم برصيد 21 هدف دون أن يُسجل أي هدف من ركلة جزاء، عكس تيفيز الذي أحرز خمس ركلات جزاء.، وكان رونالدو هو أخر من حقق لقب هداف الموسم لليونايتد عام 2008 إذ حقق أنيلكا ثم دروجبا لقب الهداف موسمين متتاليين رفقة تشيلسي (2009/2008 و 2010/2009).الابتسامة الخامسة ارتفعت عدد أفراح الشياطين الحمر لخمسة أفراح عندما أعلن بنك باركليز -الراعي الرسمي للدوري الإنجليزي- عن فوز المدافع الصربي "نيمانيا فيديتش" بلقب أفضل لاعب في موسم 2011/2010 ليضيف هذا اللقب لجائزة أفضل لاعب في الموسم حسب اختيار جماهير مانشستر يونايتد عام 2009 عندما حصل على جائزة مات بوسبي التي توج بها لويس ناني هذا الموسم.الابتسامة السادسة أُضيفت الفرحة السادسة بفوز مدرب الفريق "سير أليكس فيرجسون" بلقب أفضل مدرب هذا الموســـم من بنك باركليز متفوقاً على مواطنه الأسكتلندي "دالجليش" والإيطالي "كارلو أنشيلوتي" والذي حصد هذا الموسم لقب أفضل مدرب في الشهر لكن هذا لم يكن كافياً ليفوز بلقب المسابقة ويتغلب على سير أليكس.الابتسامة السابعةبعد يومين فقط من الفرحة السادسة... جاءت الابتسامة السابعة لتغطي على كل من يعيش فريق أولد ترافورد، بتتويج فيرجسون بلقب أفضل مدرب في إنجلترا حسب اختيار رابطة المدربين الإنجليز التي يترأسها المدرب الإيطالي فابيو كابيللو، وهي المنظمة التي أُسست سنة 1994.الابتسامة الثامنة تتويج فريق شباب مانشستر يونايتد بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم للشباب للمرة العاشرة في تاريخ النادي بعد الفوز على شيفيلد يونايتد 2/6 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب والفضل لـ(كين موريسون ورافيل وليام) الذين أعطوا نصراً تاريخياً للنادي على ملعب أولد ترافورد أول يوم الاثنين الثالث والعشرون من مايو بنتيجة 1/4. الابتسامة التاسعةنجاح مهرجان إعتزال قائد الفريق الأول "جاري نيفيل" ليلة أمس الثلاثاء بحضور الجيل الذهبي للنادي "بيكهام، نيكي بات، فليب نيفيل" بالإضافة لبول سكولز وريان جيجز وويلسي براون في اللقاء المنتهي بفوز يوفنتوس بهدفين لهدف.الابتسامة العاشرة ؟!!الحالة النفسية لمانشستر يونايتد عال العال هذه الأيام، ويمكنه الفوز على برشلونة في نهائي الأحلام يوم السبت، لمَ لا ؟؟فالأرض أرضه، والذهن ما اصفاه دون سفر وتنقل وبراكين، والدكة مُستعدة، والخبرة حاضرة، والهدافون على كل شكل ولون، والدافع واضح، رد الدين واستعادة الثقة على ملعب ويمبلي.هذا الملعب سبق وشهد سقوط الفريق بهدف نجم البرسا السابق "يحيى توريه" بالدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي هذا الموسم، ومانشستر حدثت معه حادثة مماثلة لتلك، حين خسر في الأول من مارس أمام تشيلسي بهدفين لهدف في الدوري وعندما عاد لنفس الملعب في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا تَمكن من تحقيق النصر بهدف واين روني.أي أن أحد مميزات النادي عدم سقوطه في نفس الخطأ مرتين، وهو قد سقط أمام برشلونة في روما عام 2009 ويُمكنه تصحيح مساره بضرب عصفورين بحجر واحد.رد الاعتبار من برشلونة، والتخلص من عقدة ويمبلي قبل أن تتأصل، حيث سقط الفريق أمام إيفرتون في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بفارق ركلات الجزاء عام 2009 ثم سقط أمام مان سيتي كما سبق وأسلفت، لكنه في نفس الوقت حقق لقب كأس كارلينج على حساب أستون فيلا على نفس الملعب عام 2010. ترى هل يصبح موسم مانشستر يونايتد 10/10 بالابتسامة العاشرة يوم السبت 28 مايو؟؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل