المحتوى الرئيسى

في ليلة تاريخية..صاحبها نيفيل وبطلها بيكهام، القائد يودع أولد ترافورد بالخسارة من يوفنتوس

05/25 00:26

أعلن قائد نادي مانشستر يونايتد "جاري نيفيل" إعتزاله كرة القدم أمام ملايين عشاق كرة القدم وبالأخص عشاق مانشستر يونايتد الذين حرصوا على مُتابعة لقاء الإعتزال الذي أُقيم على ملعب أولد ترافورد في حضور نادي يوفنتوس الإيطالي بكامل عناصره الأساسية بقيادة الأسطورة "أليساندرو ديل بيرو". ملعب أولد ترافورد حاوطته رائحة التاريخ من كل أرجائه وأركانه بمشاركة جميع عناصر جيل 1992 لمانشستر يونايتد، فصاحب الاحتفال الكبير دعا زملاء الماضي "ديفيد بيكهام، نيكي بات، ويسلي براون، بول سكولز، ريان جيجز" بالإضافة لشقيقه فيليب نيفيل. أعز أصدقاء جاري نيفيل (ديفيد بيكهام) قرر الحضور من الولايات المتحدة الأميركية يوم أمس الاثنين للتوجد منذ بداية المهرجان اليوم الثلاثاء والأهم إصراره غير الطبيعي على مواصلة اللعب حتى الدقيقة الأخيرة رغم أن مدرب لوس أنجلوس جالاكسي "بروس آرينا" قد أخبر الإعلام يوم الأحد الماضي أن بيكس لن يلعب أكثر من شوط واحد فقط، لكن حماسة اللاعب ورغبته في مواصلة الركض على ملعب أولد ترافورد جعلته ينسى كل التعليمات، وما ساعده على ذلك الصيحات الجماهيرية الغزيرة التي انهالت عليه من كل حدبٍ وصوب كلما مرر عرضية أو تمريرة أرضية عادية. الجماهير احتفلت بجاري نيفيل لكنها استغلت الفرصة للاحتفال بأساطير النادي العائدة للظهور على أولد ترافورد في أخر مباريات الموسم على هذا الملعب الذي شهد تتويج النادي بلقب الدوري الـ19 بعد الفوز على بلاكبول في ختام مباريات موسم 2011/2010. مهرجان ناجح ..وبيكهام نجم السهرة فشل مشجع صغير في افساد مهرجان إعتزال جاري نيفيل عندما اقتحم الملعب في الدقيقة الأخيرة من المباراة محاولاً معانقة ديفيد بيكهام عند الراية الركنية، ومَر المهرجان على خير دون أي مشاكل وكانت مباراة ممتعة في معظم أوقاتها. تقدم مانشستر يونايتد بالهدف الأول في الدقيقة 18 بواسطة واين روني بعد تلقيه عرضية من الجهة اليسرى جاءته من ريان جيجز الذي لم يحضر تدريبات الفريق صباح اليوم لأسباب شخصية حيث أُشيع عبر شبكة تويتر للتواصل الاجتماعي علاقته بنجمة التلفزيون الإنجليزية "إيموجين توماس". ولاحت الفرصة الأولى في اللقاء لليوفنتوس عند الدقيقة 23 إثر تسديدة صاروخية من لاعب الوسط الإيطالي "أكيلاني" -المعار من ليفربول- لكن الحارس البديل "توماس كوتشاك" أمسك بها في الوقت المناسب ولحق بها قبل سقوطها من يديه أمام المتابع "ديل بيرو". وفي الدقيقة 30 جاء دور ديفيد بيكهام ليظهر بعض لمحاته الجميلة بتمريرة كرة طولية من قبل منتصف الملعب إلى واين روني قام الفتى الذهبي بوضعها بعقب القدم للمتحرك داخل منطقة الجزاء "أوين" ليراوغ أوين ويُمهد الكرة على يمناه لكنه وضعها فوق المقص الأيسر لمرمى السيدة العجوز. وفي الدقيقة 29 قام فيرجسون بسحب أهم العناصر التي ستشارك أمام برشلونة في نهائي ويمبلي السبت المقبل، من بول سكولز لجيجز لواين روني ودفع بالبرتغالي بيبي والفرنسي أوبيرتان والأيرلندي جيبسون. مايكل أوين قبل دقائق قليلة على نهاية الشوط الأول أضاع هدف أخر لا يضيع بعد سلسلة تمريرات متميزة بين عناصر اليونايتد بقيادة ديفيد بيكهام لتصل الكرة إلى بيبي على الطرف الأيمن قبل أن يمررها لأوين داخل منطقة الستة ياردات لكنه وضعها فوق العارضة بعيدة جداً، وقبل هذه الفرصة استطاع يوفنتوس تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 38 برأسية جميلة من لاعب الوسط سيموني بيبي إثر عرضية نموذجية من أحد نجوم الشوط الأول "كراسيتش". استمر تألق ديفيد بيكهام في الشوط الثاني عندما مرر عرضية جميلة من الجهة اليمنى في الدقيقة 47 لكن البرتغالي "بيبي" فشل في التعامل معها بحنكة حيث وضعها برأسه جوار القائم الأيمن رغم أن نفس اللعب تمكن بيبي الأخر في يوفنتوس من تسجيل هدف التعديل منها. وفي الدقيقة 50 أطلق الصربي "كراسيتش" تسديدة قوية مرت فوق القائم، ليزيد سرعة اللقاء بعد هذه الهجمة بفرص على كلا المرميين. وحصل ديفيد بيكهام على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 68 بعد أن تعرض بيبي للعرقلة أمام منطقة الجزاء، لتعلو صيحات الجماهير المطالبة بتسديدة من التسديدات الصاروخية المركزة لبيكس التي عُرف بها طيلة حياته الكروية، لكن تسديدة النجم الإنجليزي ذهبت فوق المقص الأيمن. وكاد اللاعب البديل "ماتري" يسجل هدف التقدم لليوفي في الدقيقة 75 حين حول عرضية كراسيتش برأسه فوق المرمى، وبعد دقيقتين فقط تمكن اليوفي من تسجيل الهدف إثر ركلة حرة مباشرة نفذها بديل أليساندرو ديل بيرو "جياندوناتو" مقوسة من على الجهة اليسرى بقدمه اليمنى على أقصى يسار الحارس البولندي كوتشاك الذي تفاجأ بها في الشباك. وغادر جاري نفيل وسط تصفيق حار من الجماهير عند الدقيقة 84 ونزل بدلاً منه أحد اللاعبين الشبان، وأراد شقيقه فيليب وضع هدف التعادل بعد دقيقة واحدة فقط بإسقاط الكرة من فوق رأس الحارس مانينر لكنها ذهبت فوق العارضة بأقل من ياردة واحدة. وتحدث جاري نيفيل بعد المباراة ببعض الكلمات المؤثرة الوداعية لجماهير أولد ترافورد، حيث شكر خلالها الجميع بدايةً من عائلته وزوجته والمدير الفني للمان يونايتد "فيرجسون" ورفاق الزمن الجميل "جيجز، بيكهام، بات، فليب نيفيل، براون، سكولز"، وتوجه بكلمة شكر خاصة لديفيد بيكهام والذي كاد يَبكي مع تصفيق حار من الجماهير. كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل