المحتوى الرئيسى

إغلاق «حضانة التعذيب».. والشرطة تستدعى المدرس المتهم

05/25 20:51

أصدر اللواء محمد الفخرانى، محافظ الغربية، قراراً بإغلاق الحضانة التى شهدت واقعة تعذيب الأطفال، المتهم فيها «مجدى الشاعر»، الموظف بمركز شباب كفر الديب بمركز زفتى، فيما ترددت أنباء عن إصدار مكتب النائب العام قراراً بالتحقيق مع الموظف المذكور. يأتى ذلك بعد أن كشفت «المصرى اليوم»الاربعاء  هوية صاحب الفيديو، الذى انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» و«يوتيوب» و«تويتر»، ويظهر فيه شخص يضرب 25 طفلاً فى إحدى دور الحضانة بعصا خشبية على رؤوسهم وأقدامهم وأياديهم، فيما قرر المحافظ معاقبة مدير إدارة التضامن الاجتماعى بزفتى، ونقله لديوان عام المديرية بطنطا. وقال سلامة سعد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بطنطا، إن المديرية اتخذت الإجراء الإدارى بإغلاق الحضانة، بالإضافة إلى الإجراء الجنائى طبقا لقانون الطفل، المتمثل فى تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ ما ورد فى «المصرى اليوم» دليلاً على واقعة تعذيب الأطفال، مؤكداً أن قسم زفتى استدعى «مجدى الشاعر»، المتهم بالواقعة، ولايزال خاضعاً للتحقيق حتى مثول الجريدة للطبع. وقال سعد لـ«المصرى اليوم» إنه قابل «الشاعر» فى قسم زفتى وحدثت بينهما مشادة كلامية بسبب إصرار الأخير على أن الضرب هو أفضل وسيلة للتعليم فى الوقت الحالى، وأكد أن الأطفال لن يتضرروا من إغلاق الحضانة، قائلاً: لن يتضرر الأطفال ولا أولياء الأمور، وقد وعدتهم بأننى مسؤول عن توزيع أطفالهم على حضانات أخرى تلتزم بالقانون، وبعد زيارة الحضانة ثبت أن هناك كثيرا من المخالفات التى تستدعى إغلاقها بغير رجعة. وقال مجدى زيدان، مدير إدارة الشؤون الاجتماعة بزفتى، إنه توجه إلى الحضانة المذكورة، فور إبلاغ «المصرى اليوم» بالواقعة، على رأس لجنة مشكلة من التفتيش المالى والإدارى والأسرة والطفل والرقابة والمتابعة، ووحدة من إدارة كفر الديب الاجتماعية، مشيرا إلى أن قرار غلق الحضانة صدر وهو موجود فيها لتقصى حقيقة الوضع بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل