المحتوى الرئيسى

اتحاد شباب الثورة يؤكد مشاركته بجمعة الغضب الثانية

05/25 19:38

كتب- أحمد لطفي: دعا اتحاد شباب الثورة جموع الشعب المصري الى الخروج في مظاهرة مليوينة تحت اسم ''جمعة الغضب الثانية''، يوم الجمعة القادم، في ميدان التحرير وجميع الميادين العامة  بالمحافظات دفاعا عن ثورة الشعب المصري.وأكد الاتحاد ان هناك العديد من المطالب الهامة منها مجلس رئاسي مدنى يحكم البلاد خلال المرحلة الانتقالية،اسقاط الاعلان الدستوري والدعوة للجنه تأسيسيه لدستور جديد والغاء المحاكمات العسكرية وتحويل المتهمين الى القضاء المدني تطهير المحافظين والاعلام وحل المحليات المزورة واسقاط قوانين منع  التظاهر والاعتصام و تعديل قوانين الاحزاب .بالإضافة الى مباشرة الحقوق السياسية عبر حوار اجتماعي مع القوى الوطنية وتجميد نشاط  رموز الحزب الوطني ومنعهم من العمل السياسي لمدة لا تقل عن 5 سنوات. فضلا عن سرعة المحاكمات العلنية لرموز النظام  وعدم التواطىء معهم و سرعة احتواء الانفلات الأمني القائم  واقرار حد ادنى واقصي للأجور وفرض الضريبة التصاعدية .كما انتقد الاتحاد أداء المجلس العسكري في اتخاذ القرارات بعيدا عن الحوار مع القوى الوطنية والسياسية معبراً ان من حق القوى المدنية ان تقرر مصير البلاد وقوانينة وان ترسخ لمبدأ الدولة المدنية وسيادة القانون .   وقرر الاتحاد في بيان له أنه سوف يجري استفتاءً مع باقي القوى الوطنية والسياسية  المشاركة في جمعة الغضب حول  امكانية الاعتصام داخل ميدان التحرير او انهاء المظاهرة في نهاية اليوم .   وقال حمادة الكاشف المنسق العام لاتحاد شباب الثورة ،ان  مليونية جمعة الغضب لا تعطل الانتاج ولا تعطل العمل كما تدعى بعض الجهات ذلك لان التظاهرة تقام يوم الجمعة وهو عطلة رسمية ولا تدعو الى وقف الانتاج ولكن على العكس التظاهرة تطالب بتحسين الاوضاع الاقتصادية ورفع الاجور وسرعة تحقيق مطالب الثورة حتى يتحقق الاستقرار .وأكد احمد السكرى المنسق الإعلامي للاتحاد ، ان المطالبة بمجلس رئاسي مدنى يضم شخصيات مدنية وشخصية عسكرية سوف ينهى الاحتقان القائم ويساعد على عودة الاستقرار الى البلاد خاصة وان هناك عدة قرارات اتخذها المجلس العسكري منفردا عن الحوار والنقاش مع القوى الوطنية .واضاف ان مليونية الجمعة تم التنسيق لها مع عدد من القوى السياسية والوطنية وباتفاق على عودة لجان التنظيم داخل الميدان لتامين الميدان من كافة جوانبه وشوارعه والتأكد من عدم تسلل أي عناصر من البلطجية ومنع دخول الاسلحة الى الميدان نهائيا حفاظا على سلمية المظاهرة فضلا عن تنظيم الشعارات واللافتات ورفع مطالب موحدة .وقال عصام الشريف سكرتير عام الاتحاد إن الاتحاد يرفض مسمى  ثورة الغضب الثانية لان الثورة مستمرة  في تحقيق اهدافها ومطالبها ونضالاتها وقد اجمعنا على تسمية جمعة الغضب الثانية من اجل رفع مطالب الثورة التي لم تتحقق حتى ان وسوف نظل نناضل حتى نحققها في المستقبل ايضا.اقرأ أيضا:الإخوان يرفضون المشاركة في جمعة الغضب الثانية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل