المحتوى الرئيسى

المخابرات الباكستانية تنفي صلتها بهجمات مومباي

05/25 18:34

إسلام أباد (رويترز) - استهجنت المخابرات الباكستانية يوم الاربعاء افادة أدلى بها متهم أمريكي قال انه استطلع أهدافا لهجمات مومباي عام 2008 التي نفذها متشددون باكستانيون بمساعدة مسؤول واحد على الاقل في المخابرات الباكستانية.وأقر ديفيد هيدلي (50 عاما) وهو أمريكي من أصل باكستاني العام الماضي بأنه مذنب بالاشتراك في التآمر لشن هجمات مومباي التي نفذها عشرة متشددين من جماعة عسكر طيبة وهي جماعة متشددة معادية للهند. وقتل خلال الهجمات 166 شخصا بينهم ستة أمريكيين.وهيدلي شاهد اثبات في محاكمة تجرى في شيكاجو لرجل أعمال كان صديق طفولته متهم بتوفير غطاء لنشاط هيدلي الاستطلاعي في الهند.وقال هيدلي انه جرى تقديمه الى ضابط متقاعد من الجيش الباكستاني في مسجد وأنه قدم تقارير بشكل منتظم لمن يتعاملون معه من جماعة عسكر طيبة ولضابط بالمخابرات الباكستانية يدعى "الميجر اقبال".وقال هيدلي يوم الثلاثاء "هذه الجماعات عملت تحت مظلة المخابرات الباكستانية...كانوا ينسقون مع المخابرات الباكستانية."واثارت مزاعم هيدلي الاستياء في باكستان التي ترى المحاكمة محاولة لجعل المخابرات الباكستانية كبش فداء.وتواجه المخابرات الباكستانية بالفعل انتقادات لفشلها في اكتشاف وجود أسامة بن لادن زعيم القاعدة على أراضيها وفي منع هجوم أمريكي لقتله.وقال مسؤول كبير في المخابرات الباكستانية طلب عدم نشر اسمه "ليس لدي ما أقوله بهذا الشأن. ومهما كان ما يقوله فهذا رأيه." وتابع قائلا "الميجر اقبال. الاسم بذاته لا يعني شيئا. فكم شخص يدعى اقبال في الجيش الباكستاني أو المخابرات الباكستانية.. وحتى لو كان كذلك فهل تعتقدون أنه كان سيكشف عن اسمه الحقيقي.."وكان هيدلي يدلي بشهادته ضد طهور رانا (50 عاما) المتهم باستخدام شركة خدمات الهجرة التي يديرها لتوفير غطاء لنشاط هيدلي الاستطلاعي وكي تكون وسيلة للاتصال مع المتشددين.وتزعم ثلاث دعاوى قضائية اتحادية مقامة في بروكلين ونيويورك من أسر ضحايا هجمات مومباي أن اللفتنانت جنرال أحمد شجاع باشا المدير العام للمخابرات الباكستانية وضباط عمليات اخرين في الجهاز اشتركوا مع جماعة عسكر طيبة في التخطيط والتنسيق للهجمات.واستدعت المحكمة باشا للمثول أمامها وقالت الحكومة الباكستانية انها ستطعن في الدعوى.وتأتي محاكمة رانا في وقت يتزايد فيه الاستياء في الولايات المتحدة حول مدى التزام باكستان بالحرب على الارهاب بعد أن قتلت قوة أمريكية بن لادن في مجمع كان يقيم فيه قرب اسلام اباد.من كريس اولبريتون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل