المحتوى الرئيسى

اعترافات عن خطة استهداف الصحيفة الدنماركية التي نشرت رسوما كارتونية للنبي محمد

05/25 12:30

استمعت محكمة في مدينة شيكاغو الأمريكية إلى شهادة أحد المتهمين في تفجيرات مومباي في الهند عام 2008 حول دوره في مخطط الهجوم على صحيفة دنماركية نشرت رسوما كارتونية للنبي محمد.وأدلى الأمريكي ديفيد هيدلي بشهادته ضد شريكه تاهور رانا حول دوره في مخطط استهداف صحيفة يلاندس-بوستن الدنماركية.وقال هيدلي إن الهجوم كان يهدف إلى قتل كل العاملين في الصحيفة التي أثارت غضب المسلمين في العالم بسبب نشر الرسوم الكارتونية للنبي محمد عام 2005.ويقول الادعاء إن هيدلي ورانا خططا للهجوم على الصحيفة الدنماركية.وأفاد هيدلي في شهادته بأن خطة الهجوم عرفت باسم مشروع ميكي ماوس وكان المهاجمون ينوون اقتحام مقر الصحيفة حاملين الأسلحة والمتفجرات. وأشار هيدلي إلى أنه تلقى معلومات حول المخطط عن طريق مصادر له في جماعة لاشكر طيبة الباكستانية المتشددة.وأوضح قائلا جماعة لاشكر طيبة أرادت تنفيذ خطة ما، كنا جميعنا نشعر بغضب شديد .وأضاف أنه اقترح استهداف الرسام الدنمارك ورئيس تحرير الصحيفة ولكن الجماعة أصرت على أن كل الدنماركيين مسؤولون عما حدث .ووفقا لإفادته أمام المحكمة، زار هيدلي الدنمارك مرتين لتصوير مقر الصحيفة وأرسل الأفلام إلى جماعة لاشكر طيبة في باكستان.واعتقلت السلطات في اكتوبر 2009 قبل تنفيذ مخطط الهجوم.يذكر أن هيدلي الذي قضي فترات من طفولته في باكستان اعترف بدوره في هجمات مومباي عام 2008 وقام باستطلاع المواقع التي تم استهدافها.وكانت الهجمات قد أسفرت عن مقتل 160 شخصا بعد أن شن مسلحون هجوما عنيفا على فندقين ومقهى ومركزا يهوديا ومحطة قطار.وفي مارس/ اذار 2010 اعترف هيدلي بتورطه في الحادث وقيامه بالتقاط صورا فوتوغرافية ومقاطع فيديو للمواقع المستهدفة في مقابل تجنب عقبوة الاعدام أو الترحيل إلى الهند أو الدنمارك.وقد تقضي المحكمة بعقوبة السجن مدى الحياة على هيدلي وتغريمه 3 ملايين دولار أمريكي.ويوجه الادعاء للمتهم الآخر رانا تهمة تقديم المساعدة وتوفير الغطاء لتحركات هيدلي ومهمته الاستطلاعية وهو ما ينفيه رانا إضافة إلى 12 تهمة أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل