المحتوى الرئيسى
alaan TV

آخر الأخبار:واشنطن تفرض عقوبات جديدة على شركات أجنبية لتعاملها مع ايران

05/25 01:21

الولايات المتحدة تقول إن مشروع إيران النووي هو لتصنيع سلاح وإيران تنفي فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على سبع شركات أجنبية بسبب قيامها باعمال تجارية مع ايران، وكسرها العقوبات الذي تفرضه الولايات المتحدة على إيران. وتعتبر شركة النفط الفنزويلية (بتروليوس) من ضمن الشركات المشمولة بالعقوبات. والشركات الأخرى المشمولة بالعقوبات موجودة في كل من الإمارات العربية المتحدة، وإسرائيل وموناكو، وسنغافورة، وجيرسي. وقال جيمس ستاينبيرغ مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، إن العقوبات تهدف إلى وضع "ضغطاً" أقوى على إيران لوقف برنامجها النووي. وتشمل العقوبات أيضاً، شركة "رويال اويستر غروم" الإماراتية، و"سبيدي شيب" الإماراتية- الإيرانية، و"تانكر باسيفيك" السنغافورية، و"اوفر بروذرز غروب" الإسرائيلية، و"اسوشياتد شيب بروكينغ" ومقرها موناكو، وشركة "بي سي سي أي" الإيرانية والتي تملك فرعاً في جيرسي. وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية إن شركات "بي سي سي أي" و"رويل اويستر غروب" و"سبيدي شيب" الإماراتية الإيرانية، هي بين أكبر المزودين الحاليين لمنتجات البترول المكرر لإيران و"متورطة في أعمال مضللة لنقل هذه المتجات إلى إيران والتملص من العقوبات الأميركية". إلا أنه أشار إلى أن كل شركة فرضت عليها عقوبات خاصة بها، ولكن عموما، فإن العقوبات التي فرضت على هذه الشركات ستمنعها من عقد الصفقات مع أميركا، ومن معاملات المصارف الأميركية. فمثلاً شركة النفط الفنزويلية ستمنع من إجراء الصفقات على الأراضي الأمريكية، ومن الحصول على قروض أو تراخيص للاتجار بالتكنولوجيا الحساسة. ولكن هذه الشركات، وفروعها، سيسمح لها ببيع النفط للولايات المتحدة. وذكر البيان أن شركة البترول الفنزولية التي تملكها الدولة، زودت إيران بشحنتين من نوع من البترول المكرر بين ديسمبر/ كانون الأول 2010، ومارس/ آذار 2010، بقيمة تقارب 50 مليون دولار. وبشكل موازي تستهدف العقوبات 15 شركة اجنبية أخرى من بينها شركات من الصين وبيلاروسيا وايران وكوريا الشمالية وسوريا وفنزويلا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل