المحتوى الرئيسى

40 ألف نازح من أبيي .. وإطلاق نار على طائرات الأمم المتحدة

05/25 15:32

دبي - العربية.نت أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء 25-5-2011 أن نحو أربعين ألفا من سكان منطقة أبيي فرّوا إلى جنوب السودان في أعقاب استيلاء قوات الخرطوم عليها مطلع الأسبوع الجاري بعد قتال مع القوات الجنوبية. وأعلنت ليز غراند المنسقة الإنسانية لدى الأمم المتحدة للسودان لوكالة الأنباء الفرنسية أن 30 إلى 40 ألف شخص فرّوا من أعمال العنف في منطقة أبيي المتنازع عليها عند الحدود بين شمال السودان وجنوبه. وقالت غراند إن عدد النازحين ارتفع إلى حد كبير، وأضافت "تقديراتنا الأولية تفيد بأن 30 إلى 40 ألف شخص نزحوا". وتابعت "هذا العدد يشمل حوالي 10 آلاف شخص فروا من أبيي جراء المعارك و25 ألفا من منطقة أغوك قبالة الحدود الجنوبية حيث يفرّ السكان خشية من تجدد أعمال العنف". كما أعلنت الأمم المتحدة أنه تم إطلاق النار على أربع من مروحياتها في منطقة أبيي المتنازع عليها في السودان من جانب مليشيات تابعة للخرطوم على الأرجح. وقالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة هوا جيانغ إن أفراد أطقُم المروحيات الأربع هبطوا بسلام، مشيرة إلى أنه تم إطلاق أكثر من أربعين قذيفة على الطائرات الأربع عندما أقلعت من أرض المطار. وفي وقت سابق أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن الجيش لن ينسحب من أبيي، وقال إنه أعطى أوامره للجيش السوداني بالرد على أي استفزاز من جانب جيش الجنوب. وكانت القوات السودانية قد فرضت سيطرة شبه كاملة على امتداد مساحة شاسعة من منطقة أبيي المتنازع عليها مع الجنوب، وعززت تلك القوات وجودها بمزيد من قطع الدبابات وآليات عسكرية مختلفة. وتجاهلت الخرطوم مطالب جنوب السودان والمجموعة الدولية بسحب قواتها, مؤكدة أن المنطقة أراض شمالية ولا يمكن أن يخرج الجيش منها. وتزيد تطورات أبيي المخاطر من مواجهة جديدة مع الجنوب الذي يستعد لإعلان الاستقلال رسميا في يوليو/ تموز المقبل، كما أنها قد تصعّد التوتر مع المجتمع الدولي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل