المحتوى الرئيسى

خلافات حول مطالب مظاهرات جمعة "الغضب الثانية"

05/25 07:56

أكد أحمد دومة عضو المكتب التنفيذى لائتلاف شباب الثورة، أنهم سيشاركون فى تظاهرات "جمعة الغضب الثانية"، يوم 27 مايو، وذلك لشعورهم بالإقصاء والتهميش، بالرغم من كونهم مفجرى الثورة، والمحركين لها منذ اندلاعها. ولفت "دومة" خلال مكالمته الهاتفية ببرنامج "القاهرة اليوم" مساء الثلاثاء، إلى أنه تم إطلاق سراح بعض رموز الحزب الوطنى الذين أفسدوا الحياة بمصر، كما ترددت أقاويل عن العفو عن مبارك، فى حين تم اعتقال عدد من النشطاء السياسيين بميدان التحرير، كما تم إصدار عدد من القوانين دون مناقشتها شعبياً لقبولها أو رفضها، وهذا مناف للديمقراطية، مؤكداً على أنه بالرغم من مرور عدة أشهر منذ اندلاع الثورة لم يتم وضع استراتيجية واضحة لإدارة للبلاد. وحول عدم احترام شباب الثورة للاستفتاء الذى جرى فى مارس الماضى، ومطالبتهم بوضع دستور للبلاد قبل انتخابات مجلسى الشعب والشورى، قال "دومة" إن الإخوان المسلمين والسلفيين متهمون؛ لأنهم خانوا الشعب والثورة واستغلوا التدنى الثقافى للمصريين ولعبوا على وتر الدين بالمادة الثانية من الدستور، مؤكداً على أن مطالب الثورة لم تتحقق لذا قرروا النزول لميدان التحرير؛ لأنهم لم يشعروا بالتغيير. ومن جانبه، قال مصطفى النجار وكيل مؤسسى حزب العدل، أنه سيشارك فى تظاهرات الجمعة القادمة، كى يعى الجميع أنهم ثوار قبل أن يكونوا سياسيين، وللتأكيد على مطالب الثورة التى لم ُتنفذ. وعن الاحتكاكات التى قد تحدث بين الشباب والأمن فى جمعة الغضب الثانية، أكد "النجار" أن الجيش يدير البلاد بشكل جيد، وهو الذى حمى الثورة، مضيفاً أن الاشتباك لا يصب فى مصلحة الشعب المصرى، منتقداً تحريض بعض الشباب ضد الجيش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل