المحتوى الرئيسى

نائب رئيس الوزراء العراقي يقول إن بلاده ستظل بحاجة الى عون عسكري امريكي

05/25 06:36

قال نائب رئيس الوزراء العراقي حسين الشهرستاني إن البحرية والقوة الجوية العراقيتين غير قادرتين على الدفاع عن البلاد ضد هجوم خارجي، وان العراق سيكون بحاجة الى عون عسكري امريكي لاجل الدفاع عن منشآته النفطية.يذكر ان القوات الامريكية المتبقية في العراق والبالغ عددها 47 الف جندي من المقرر ان تنسحب كليا بنهاية العام الحالي بموجب اتفاقية امنية ابرمها الطرفان.ويدور في العراق حاليا نقاش سياسي حول ما اذا كان ينبغي للحكومة الطلب من الامريكيين ان يبقوا بعض قواتهم في العراق الى ما بعد المدة المنصوص عليها في الاتفاقية الامنية.وتعتبر تصريحات الشهرستاني التي ادلى بها لوكالة رويترز اوضح اشارة من مسؤول عراقي بارز بأن البلاد ستظل بحاجة الى دعم عسكري امريكي بعد عام 2011.وقال نائب رئيس الوزراء إن القوة الجوية العراقية لا تتمكن من تأمين الاجواء العراقية او حمايتها في حال وقوع اعتداء اجنبي، والشئ نفسه يمكن ان يقال فيما يخص القوة البحرية. ولكن الشهرستاني قلل في الوقت نفسه من احتمال تعرض العراق لاعتداء اجنبي قائلا إن لا علاقاتنا السياسية ولا الجو العام في المنطقة يشيران الى احتمال تعرض العراق لعدوان خارجي. وأكد الشهرستاني ان العراق لن يسمح لاحد ان يستخدم اراضيه لمهاجمة اي دولة اخرى، وذلك في اشارة الى ايران.وكان رئيس لجنة الاركان المشتركة الامريكية الادميرال مايك مالن قد قال في الشهر الماضي عند زيارته لبغداد إن على الحكومة العراقية التوصل الى قرار خلال اسابيع حول ما اذا كانت تريد لبعض القوات الامريكية ان تبقى في العراق لما بعد نهاية العام الحالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل