المحتوى الرئيسى

محمد الحفناوى يكتب: كتر خيرك.. بجد

05/24 22:07

فعلا شىء غريب.. شىء مريب.. شىء خيالى لكن دايما فى بالى.. نفسى أدخل ضمير مبارك، وأعرف بيفكر فى إيه.. هل ندم ولو مرة فى حياته على ما فعله فى مصر وفى شعب مصر؟ أحزين أنه وصلنا لهذه الحالة التى نحن فيها وشعر أنه دمر وظلم شباب هذا الوطن؟ بينما هو أثناء حكمه لم يفكر لحظة فى الخروج لعزاء الشعب عندما احترق قطار الصعيد فى ليلة عيد! لم يظهر حزنه وألمه عندما ارتكب أحد أعوانه وتابعيه والهارب ممدوح إسماعيل، والذى جعله عضو مجلس الشورى بالتعيين والذى لا أعلم حتى اليوم ما معايير ومقاييس سيادته فى تعيين أمثال هذا الشخص ومن على شاكلته ممن نغصوا وافقروا وشردوا وجوعوا هذا الشعب البائس فى مجلس الشورى. لم يفكر مبارك أن يخرج للشعب فى حادث العبارة ليواسيه، ويشعره أنه يشاركه حزنه وألمه وفاجعته لوفاة 1034 مصريا غرقا فى البحر، بسبب انعدام الضمير بل انعدام الإنسانية فى بشاعة هذا الحادث، ليشعر الشعب أن رئيسه يتألم لآلامه ويفرح لفرحه، أم أنه مع كل حادث يشعر بالسعادة، لأن هذه الحوادث تقلل من عدد الشعب، والذى طالما أذلنا بكلمته الرائعة والتى تشعرنا بآدميتنا وحبه الجارف لنا بترديدها "أنتم بتزيدوا أجيبلكم منين"، وكأن مصر عزبة ورثها، وكان أمله توريثها لابنه من بعده، ألم يمر على خاطره وضميره وهو يوزع على أحبائه وأصدقائه أمثال الصهيونى حسين سالم، أن هناك شعبا تسلب إرادته، تسلب مقدراته، يجوع ويقتل فى اليوم ألف مرة؟..ألم يمر بخاطره أنه تسبب فى كل الأمراض المستعصية لهذا الشعب مثل السرطان، والفشل الكلوى، وفايروس سى، بسبب انعدام ضميره وضمير ابنه وكل من يختارهم للعمل على ذل هذا الشعب. أسأله ما شعورك اليوم وأنت حبيس؟ وفى نفس الوقت صديقه حسين سالم هرب بملياراته وأنت حبيس. عفوا سيدى أنت لن تندم لأنك حتى الآن لا تعتقد أنك ظلمتنا.. ولازلت تشعر أنك عملت لصالح هذا الوطن، وجاهدت من أجل إسعاد هذا الشعب، لنهب مقدراته، حتى لا يتعب المواطن فى عد النقود ويجن من كثرتها.. لقد اخرتنا 30 سنة للخلف، لقد تقدمت ماليزيا على يد مهاتير محمد، والذى حكمها فى نفس التوقيت الذى حكمت مصر فيه سنة 1981، وشتان الفارق بين تقدم ماليزيا وخراب مصر على يدك، وعلى يد زبانيتك وكل ما استطعت أن تقوله لنا، خليهم يتسلوا كتر خيرك.. بجد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل