المحتوى الرئيسى

خبراء يطالبون بمحاكمة علنية لحسني مبارك ونجليه

05/24 21:29

كتب- أسامة عبد السلام: أجمع سياسيون وقانونيون أن قرار إحالة حسني مبارك الرئيس المخلوع ونجليه علاء وجمال إلى محكمة الجنايات إجراء قانوني يهدف تحقيق العدل، ويجب أن يتبعه إجراءات عاجلة لإرساء العدالة، وعدم التباطؤ في إنهاء المحاكمات.      فهمي هويديوطالبوا في تصريحات لـ(إخوان أون لاين) بإجراء محاكمات علنية لمبارك ونجليه؛ حتى يتأكد الشعب من جدية المحاكمات، وضبط إجراءات المحاكمة وإنجازها بوضع مدة زمنية لها، ومحاسبته بتهمة الخيانة العظمى لعمالته للصهاينة ضد مصر وفلسطين والشعوب العربية الأخرى.   وأكد فهمي هويدي الكاتب والمفكر الكبير أن قرار النائب العام بإحالة حسني مبارك الرئيس المخلوع ونجليه علاء وجمال إلى محكمة الجنايات إجراءٌ قانونيٌ يهدف إلى تحقيق العدالة والقصاص، ويجب أن يتبعه إجراءات عاجلة لإرساء العدالة بمعناها الحقيقي.   وأوضح أن صدور القرار في هذا الوقت بالتحديد يأتي كاستجابة لمليونيات الجُمَع الماضية، وتحسبًا من الضغط الشعبي في مليونيات الجُمَع المقبلة، مطالبًا بتقدم إجراءات محاكمة مبارك بفاعلية في إطار الحساب الحقيقي، وليس لمجرد تسكين الشعب إعلاميًّا.     د. عبد الله الأشعلوشدد السفير عبد الله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق، على ضرورة محاسبة مبارك بمفرده في المسئولية السياسية؛ لإفساده الحياة السياسية في مصر قبل محاسبته عن المسئولية الجنائية والمالية، وإيداعه أحد السجون كسجين عادي دون سجن طره.   وطالب بإجراء محاكمات علنية لمبارك ونجليه؛ حتى يتأكد الشعب من جدية المحاكمات، بالإضافة إلى ضبط إجراءات المحاكمة، وإنجازها وعدم الإطالة بوضع مدة زمنية للمحاكمات؛ حيث إن الشعب المصري يريد تحقيق العدالة والقصاص بما يهدف إلى تحقيق مبادئ العدالة الحقيقية.   وأكد المستشار محمود الخضيري، نائب رئيس محكمة النقض الأسبق، أن القرار طبيعي بعد التحقيقات التي أثبتت تورطه في قتل المتظاهرين بميدان التحرير، واستغلال النفوذ، والإضرار العمدي بأموال الدولة، والحصول على منافع وأرباح لهم ولغيرهم بغير حق.     المستشار محمود الخضيريوطالب بإجراء محاكمات علنية عاجلة وجادة يراها الجمهور لتحقيق العدالة؛ حيث إن التباطؤ يشكك في مصداقية المحاكمات، مؤكدًا أن القرارات التي صدرت ليست كافية، ويجب أن يتزامن مع إحالة مبارك للجنايات إصدار قرارات بحلِّ المجالس المحلية، وإقالة المحافظين من بقايا النظام البائد.   وأوضح السفير محمد رفاعة الطهطاوي، عضو مجلس أمناء الثورة والمتحدث السابق باسم شيخ الأزهر، أن قرار الإحالة خطوة جيدة، مطالبًا بشفافية المحاكمات وعلانيتها سياسيًّا، ومحاسبة مبارك بتهم تزوير إرادة الشعب، واستخدامه الطوارئ طوال حكمه لقمع الشعب، وعمالته للصهاينة، ومشاركته للاحتلال في حصار قطاع غزة، وتعذيب المعتقلين وقتلهم، بالإضافة إلى قتل المتظاهرين في التحرير، والشروع في قتل الثوار.     السفير رفاعة الطهطاويوأكد ضرورة المضي نحو إقامة حياة ديمقراطية حرة يتمكن فيها الشعب من تقرير مصيره بيده، واختيار حكامه اختيارًا حرًّا، بالإضافة إلى أهمية إقرار الأمن بشكل حاسم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل