المحتوى الرئيسى

> مؤتمر لتوثيق «التعذيب» في عهد «مبارك»

05/24 21:07

يعقد اليوم أول مؤتمر لمناقشة الدراسات والبحوث حول جرائم التعذيب في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك تحت عنوان «الوجهة الطبية الشرعية والقانونية لجرائم التعذيب». وقالت الدكتورة شيرين غالب استاذ الطب الشرعي والسموم بكلية الطب جامعة القاهرة ورئيس المؤتمر إنه تمت دعوة العديد من الدول للمشاركة في المؤتمر منها استراليا والسويد بالإضافة إلي عدد كبير من المنظمات الحقوقية والأطباء بهدف التوثيق لحالات التعذيب والكشف عن أسماء الضباط الذين كانوا يقومون بها في الأجهزة الأمنية المختلفة. وأضافت إن المؤتمر سيبدأ بإلقاء عدد من المستشارين لمحاضرة عن مفهوم التعذيب من الناحية القانونية تليها محاضرة أخري للدكتور احسان كميل رئيس مصلحة الطب الشرعي حول حقوق الإنسان وحالات الاعتداء عليها بالتعذيب. كما يعقد الدكتور فخري صالح رئيس مصلحة الطب الشرعي الأسبق جلسة موسعة يتحدث فيها عن التقارير الطبية حول حالات التعذيب تليها جلسة لطلاب نهائي كليات الطب بجامعات القاهرة والفيوم وبني سويف يتحدثون فيها عن مفهومهم حول التعذيب وكيفية تحديده والكشف عنه ثم يلي ذلك عرض بحث عن بيولوجية العنف والأسباب التي تؤدي إليه. ويشهد المؤتمر أيضاً عرض دراسة عن الحشرات باعتبارها دليلاً علي وقائع التعذيب حيث تقف علي جسد من يتم تعذيبهم وتساهم في تحديد مدة التعذيب عن طريق تحليل افرازاتها، ويتم عرض دراسة أخري حول المقولة العالمية التي تقتنع بها بعض الأنظمة الاستبدادية بأن «التعذيب يحمي الوطن». وأكدت «رئيس المؤتمر» أن أهم حلقات النقاش التي يشهدها المؤتمر تدور حول التعذيب الذي أدي إلي ثورة 25 يناير حيث سيتم النقاش حول كيفية توثيق الطب الشرعي لتلك الوقائع التي رصدتها بعض جمعيات المجتمع المدني. وقال الدكتور فخري صالح إن أكثر أنواع التعذيب التي انتشرت في مصر خلال النظام السابق الضرب والصعق بالكهرباء والضغط علي أماكن حساسة بالجسد وإطفاء السجائر بها والتهديد بهتك العرض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل