المحتوى الرئيسى

راعى السينما توجو مزراحى ؟ بقلم:وجيه ندى

05/24 20:48

راعى السينما توجو مزراحى ؟ توجو مزراحي (مواليد الاسكندريه فى 2 يونيه 1901 تعلم فى المدارس الفرنسيه حتى دبلوم التجاره الفرنسيه ثم سافر الى ايطاليا عام 1921 ليكمل تعليمه ودراسة التجاره وانتقل الى فرنسا وعاد للاسكندريه 1928 وقام بتاسيس شركة الافلام المصريه وكانت افلامه الغنائيه )و.اشتهر بافلام علي الكسار.. وأم كلثوم.. هو أيضاً صاحب سلسلة أفلام "ليلى"..وهو صاحب النسخة الممصرة من "غادة الكاميليا".. ونسخة بطولة علي الكسار من "ألف ليلة وليلة".هو مخرج أفلام خفيفة... ودراما غنائيه ومن تلك الاعمال مونتاج وحوار وسيناريو واخراج توجو مزراحى هو معلم في سينما لكوميديا تلتقط المفارقة الاجتماعية وصراع الصغير في عالم الكبار، وهي سينما لمع فيها من بعده: فطين عبد الوهاب ونيازى مصطفى.وعبد الفتاح حسن وحسن الامام وغيرهما."صنايعي" محترف في سينما المزاج العام.وهنا وقالوا عنه : "تجتمع في توجو شخصيتان متناقضتان، تحارب إحداهما الأخرى حرباً طاحناً لاهوادة فيها. هما شخصية المنتج وشخصية المخرج. فهو بلا جدال مخرج ناجح جداً، بل أستطيع الى أكثر من هذا وأصرح بأنه مخرج مصر الأول، إذ استطاع أن يقذف الى الشاشة بعدد غير قليل من الأفلام المصرية الناجحة دائماً. كما أنه استطاع أن يقدم كثيراً من الشخصيات العادية، في إطار محترم جميل، بل كثيراً ما صعد بشخصيات الى قمة المجد، أخفقت مع غيره إخفاقاً واضحاً.. ثم هو بلا جدال منتج مصر الأول، إذ استطاع في مدة وجيزة أن يسيطر على السوق السينمائية في الشرق كله، ويوجهها كيفما يريد ويهوى. وكانت أول أفلامه في القاهرة كان سنة 1930,. فيلم صامت اسمه "الكوكايين".أحبت الحكومة المصرية فيلم توجو مزراحي.. لأنه يساند حملتها ضد المخدر المميت.. وكان هذا أول علامة تشير الى استمراره في الاخراج بعد أن كانت بدايته في التمثيل باسم "احمد مشرقي" (وهي الترجمة العربية لاسمه العبري). وقدم للسينما العشرات من الافلام وبالذات الغنائيه وكانت الاصوات فى افلامه الغنائيه كثيره ومنهم ابراهيم حموده والثنائى حسين ونعمات المليجى وحسن صقر ومحمد عبد المطلب واسماعيل يس وزوزو لبيب وبهيجه المهدى وليلى مراد وعقيله راتب واجلال زكى ومن تلك الافلام وقدم عام 1932 فيلم 5001 وبعد ذلك فيلم اولاد مصر وقام بدور البطوله باسم مستعار وهو احمد المشرقى موسم 1933- المندوبان بطولة فوزى واحسان الجزايرلى وموسم 1934- الدكتور فرحات بطولة امينه محمد والمطربه زوزو لبيب وتحيه كاريوكا لاول مره وموسم 1935 - شالوم الترجمان بطولة شالوم وبهيجه المهدى وسيد مصطفى – البحار بطولة فوزى واحسان الجزايرلى والملحن عزت الجاهلى وامينه محمد - 100000 جنيه بطولة على الكسار وحسن صالح المطرب وامينه محمد الراقصه – وقدم فى موسم 1936 افلام خفير الدرك بطولة على الكسار وزكيه ابراهيم – وموسم 1937 العز بهدله بطولة شالوم وزوزو لبيب - الساعه7 بطولة على الكسار وعلى عبد العال وبهيجه المهدى – شالوم الرياضى بطولة شالوم والسيد حوده نجم نادى الاتحاد وعلى عبد العال وابراهيم حشمت وحسن صالح – وموسم 1938 التلغراف بطولة على الكسار وبهيجه المهدى - انا طبعى كده بطولة فؤاد شفيق وزوزو شكيب واستيفان روسيتى – وموسم 1939 وافلام عثمان وعلى بطولة على الكسار وزكى ابراهيم وعبده يوسف - سلفنى 3 جنيه بطولة على الكسار وبهيجه المهدى و عبد النبى محمد وحسن صالح وكان العرض بسنما كوزمو بالاسكندريه - ليله ممطره بطولة يوسف وهبى وليلى مراد وموسم 1940 الباشمقاول بطولة فوزى واحسان الجزايرلى وميمى وزوزو شكيب وحسن فايق قلب امراه بطولة سليمان نجيب و عقيله راتب ومختار عثمان وانور وجدى – وموسم 1941 ليلى بنت الريف بطولة ليلى مراد وبشاره واكيم وحسن البارودى وعبد السلام النابلسى وفاخر فاخر وحسن البارودى الف ليله وليله بطولة على الكسار وحامد مرسى وعقيله راتب ولطفى الحكيم الفرسان التلاته بطولة فوزى واحسان الجزايرلى وعقيله راتب وفردوس محمد ومحمد الديب وبشاره واكيم وكل تلك الافلام تعرض فى الاسكندريه بسينما كوزمو ليلى بنت مدارس بطولة ليلى مراد ويوسف وهبى ومحسن سرحان ومحمد كامل وميمى شكيب وموسم 1942 ليلى بطولة ليلى مراد وحسين صدقى ومنسى فهمى ومحمود المليجى وفؤاد فهيم وسيرينا ابراهيم وعبد المجيد شكرى على بابا والاربعين حرامى بطولة على الكسار واسماعيل يس وليلى فوزى ولاول مره المطرب محمد عبد المطلب ورياض القصبجى وكان موسم 1943 الطريق المستقيم بطولة فاطمه رشدى ومحمد الديب وفردوس محمد واستيفان روسيتى وامينه رزق تحيا الستات بطولة محمد امين وليلى فوزى ومحسن سرحان وانور وجدى وموسم 1944 ليلى فى الظلام بطولة ليلى مراد ورفيعه الشال وسميحه توفيق والملحن محمد القصبجى وحسن فايق كدب فى كدب بطولة ببا عز الدين ومارى منيب وغنى محمد عبد المطلب وبشاره واكيم نور الدين والبحاره الثلاثه بطولة على الكسار وزوزو نبيل والمطربه اجلال زكى وثريا فخرى ومحمد مصطفى والمخرج فيما بعد توفيق صالح وموسم 1945 كان فيلم سلامه بطولة ام كلثوم ويحيى شاهين وفؤاد شفيق وفاخر فاخر واستيفان روسيتى ملكة الجمال وكان من انتاجه عام 1946 وكان فى الاصل من اخراج نيازى مصطفى ولكن حدث خلاف بين المنتج والمخرج وعلشان كده اتعرض الفيلم بدون ذكر اسم المخرج ويعتبرالفيلم الوحيد فى السينما اللى لم يذكر اسم المخرج وكان العمل بطولة ليلى فوزى وكارم محمود ومارى منيب وعبد العزيز احمد توجو مزراحي لم يكن مخرجاً فقط بل كان صانع سينما بالمعنى الشامل (مونتير وسيناريست ومنتجاً وصاحب استوديوات).. وقام بانتاج افلام من اخراج يوسف وهبى وغيره من المخرجين ومن تلك الاعمال ابن الحداد - يد الله - الفنان العظيم - شارع محمد على - المظاهر - اكسبريس الحب كان توجو مزراحي يعتقد أن شخصية علي الكسار في سلسلة أفلامه غرضها الوحيد تقديم المصريين في صورة بلهاء.. أو أن ليلى الشخصية القادمة من الريف والتى يظلمها المجتمع الارستقراطي.. هي نفسها ليلى مراد اليهودية (قبل أن تعلن إسلامها 1946).. وهو ما يجعله يظن أو متاكداً من أن الجمهور سيرى ليلى (بطلة الفيلم) في صورة المضطهدة (على طريقة ليلى مراد اليهودية).. له معجبون ومريدون.. أفلام توجو مزراحي قنبلة في السينما المصريه الافلام الغنائية وكان لتوجو مزراحى الفضل فى اشهار اصوات كثيره فى السينما الغنائيه واصبحت صاحبة شهرة كبيرة ومنهم ام كلثوم وفيلم سلامه وايضا ليلى مراد وافلام ليلى فى الظلام وليلة ممطرة ومحمد امين وفيلم تحيا الستات ومحمد عبد المطلب والغناء فى افلام على بابا والاربعين حرامى وكدب فى كدب ايضا قدم كارم محمود فى فيلم مملكة الجمال وفايد محمد فايد فى فيلم الساعة 7 ايضا غنت فاطمة رشدى فى فيلم الطريق المستقيم وتوجو مزراحي.. كان اول من استاجر دار عرض فى الاسكندريه واطلق عليه سينما باكوس وكان يجرى فيه الطبع وعمل المونتاج لافلامه الاولى فى السينما وغادر الاسكندريه الى القاهره وهناك بنى استوديو الجيزة وكان ".غريباً وجديداً في نوعه.. ففي الدور الأرضي توجد حجرات المعامل والتوليف والمكياج. وفي الدور الأول توجد حجرات الممثلين والممثلات ومكاتب الإدارة والحسابات. وفي الدور الثاني يوجد الاستديو وكل ملحقاته من معدات التصوير والإضاءة ومخازن الملحقات والمناظر (الديكور والاكسسوار) .ان توجو مزراحى بدأ بتصوير أفلامه في المناظر الخارجية، ثم انتقل الى الأفلام ذات المناظر الداخلية البسيطة، وتدرج منها الى الأفلام ذات المناظر الداخلية الضخمة،حتى أنه استخدم شارفنبرج في تصميم رائعته السينمائية "سلامة" بطولة أم كلثوم ويحيى شاهين..". والمدهش أن توجو. . يحرص طوال حياته السينمائية على العمل مع مجموعة من الفنانين والفنيين، الذين ارتبط بهم وارتبطوا به في كل أفلامه تقريباً. وأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الزملاء والأصدقاء عبد الحليم نصر وشقيقه محمود نصر وعبد الحميد السخاوي الذي كان يهتم بكل ما يتصل بالمناظر ولوازمها ورضوان عثمان الدينامو الحي لمعمل توجو الصغير الملحق بالاستديو. والمخرج إبراهيم حلمي ومن الملاحظ أنهم جميعهم من أبناء الاسكندرية، وأنهم انتقلوا جميعاً معه الى القاهرة، عندما عزم على نقل نشاطه الفني الى العاصمة. وعرفوا في الوسط الفني باسم (أسرة توجو السينمائية)...". اختفى توجو مزراحي من عالم السينما في القاهرة والاسكندرية بالتدريج ابتداء من 1946. بعدها كانت تنشر أخبار عن عودته من روما واستعداده لمشاريع جديدة لم تنفذ. لكنه طوال 40 سنة ظل اسمه بين حضور وغياب.. وكان رحيله من مصر مفاجاه للجميع حيث هاجر الى ايطاليا بعد شعوره بخسارته فى فيلم سلامه والذى كان من انتاجه والذى حقق ايرادات خياليه فى الدول العربيه وخاصة العراق وذلك بعد بيعه بمبلغ زهيد بعد الخساره وكان نزيل مستشفى للامراض النفسيه هو أحد أساطين السينما المصرية وتوفى فى ايطاليا 15 يونيه 1986 والى علم اخر من اعلام السينما الغنائيه المؤرخ والباحث فى التراث الفنى وجيـه نـدى وللتواصل 0106802177 wnada1950@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل