المحتوى الرئيسى

نتنياهو بالكونغرس: لا للقدس لا للاجئين

05/24 20:40

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء في خطاب أمام الكونغرس الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالقبول بإسرائيل دولة يهودية، مؤكدا وسط تصفيق حار جدا أن القدس ستبقى العاصمة الموحدة لإسرائيل، وأن قضية اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تحل خارج حدود إسرائيل. وقال نتنياهو أمام الكونغرس بحضور جوزيف بايدن، نائب الرئيس الأميركي إنه مستعد لتقديم تنازلات مؤلمة تضمن "التخلي عن أراض توراتية عزيزة على اليهود"، من أجل تحقيق سلام دائم يقوم على الأمن، وطالب عباس بالقيام بالمثل قائلا "حان الوقت أمام محمود عباس ليقول إنه يقبل بإسرائيل دولة يهودية".  كما طالبه بتمزيق اتفاقه مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي اعتبر أنها ليست شريكا في السلام، مشيرا إلى أن إسرائيل ستكون أول من يعترف بالدولة الفلسطينية المقبلة التي قال إنها يجب أن تكون منزوعة السلاح.  وجدد رئيس الوزراء الإسرائيلي في خطابه حول رؤيته للسلام رفضه العودة إلى حدود 1967 بدعوى أنه لا يمكن الدفاع عنها، وهو الموقف الذي كان قد أعلنه أمام الرئيس الأميركي باراك أوباما وأمام اللجنة الأميركية لشؤون إسرائيل العامة (إيباك).وقال كذلك إن وضع المستوطنات سيتقرر من خلال المفاوضات.كما اعتبر أن المحاولة الفلسطينية لفرض تسوية من خلال الأمم المتحدة لن تجلب السلام ودعا إلى معارضتها بقوة.  وقد رد نبيل أبو ردينة، المتحدث باسم عباس بالقول إن خطاب نتنياهو يضع المزيد من العقبات أمام عملية السلام. ووسط تصفيق حار جدا، تحدث نتنياهو بنبرة حادة عن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، حيث قال "نزاعنا لم يكن بشأن تأسيس دولة فلسطينية ولكنه يكمن في رفض دولة يهودية". وأضاف "لسنا محتلين للآخرين، فالشعب اليهودي يعيش على أرضه التاريخية". ومن جهة أخرى، أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بشدة على الحليف الأميركي وقال "إسرائيل ليس لها صديق أفضل من الولايات المتحدة والولايات المتحدة ليس لها صديق أفضل من إسرائيل". أصدقاءوتحدث ضيف الكونغرس عن الثورات الشعبية الجارية في المنطقة العربية، وقال إن واشنطن وتل أبيب يتقاسمان آمال الشباب في تونس والقاهرة وفي إيران الذين يبحثون عن الحرية، معتبرا أن إسرائيل دولة ديمقراطية وبها صحافة حرة ومحاكم مستقلة ونقاشات في البرلمان.وقال نتنياهو بصريح العبارة "إسرائيل ليست مثل بقية دول الشرق الأوسط إنها مكرمة المنطقة"، وأضاف "لسنا بحاجة لقوات أميركية لأن إسرائيل قادرة على الدفاع عن نفسها"، في إشارة إلى دول بالمنطقة تستنجد بالتدخل الأميركي لحمايتها. وخصص رئيس وزراء إسرائيل حيزا من خطابه للحديث عن إيران التي اعتبر أنه في حال حصولها على السلاح النووي فسيكون ذلك بمثابة كابوس على المنطقة والعالم بأسره. ودعا إلى منع قادة إيران من كافة المنابر لإنكارهم المحرقة اليهودية.وخاطب الأميركيين قائلا "سيشهد التاريخ للولايات المتحدة لفرضها أقسى العقوبات على طهران".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل