المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:تقارير تؤكد مطابقة فحص الحامض النووي لشتراوس-كان

05/24 19:13

"علاقة ليس فيها إكراه" تفيد تقارير إعلامية بأن التحليلات قد اثبتت مطابقة الحامض النووي لرئيس الصندوق الدولي السابق دومينيك شتراوس ـ كان بذلك الذي وجد على زي عاملة فندق سوفيتيل بمدينة نيويورك التي اتهمته بالتحرش بها جنسيا، وذلك نقلا عن مصادر لم تسمها. وسيتم إجراء تحليلات أخرى على الغرفة التي قيل إن واقعة التحرش قد حدثت فيها يوم 14 أيار/مايو الماضي. وينفي شتراوس ـ كان التهمة الموجهة إليه، وأعلن الاسبوع الماضي استقالته من رئاسة الصندوق كي يتفرغ لتبرئة سمعته. ويقبع الآن رهن الإقامة الجبرية في شقة بالمدينة بعد الإفراج عنه بكفالة مقدارها مليون دولار. وقد امتنعت الشرطة والسلطات القضائية التعليق على التقارير. ووجهت إلى شتراوس ـ كان 7 تهم تتعلق بالاعتداء منها محاولة الاغتصاب. ويتوقع أن يجادل فريق دفاعه بأن ما جرى من علاقة جنسية كانت بتوافق الطرفين. وقال بنجامين برافمان محامي شتراوس ـ كان "نعتقد أن الأدلة الجنائية لن تتفق وأمر الإكراه". وكان مركز شرطة في نيويورك قد تلقى بلاغا من العاملة في فندق سوفيتيل، بأن شتاروس-كان خرج من الحمام عاريا حين كانت تنظف جناحه، واعتدى عليها جنسيا، ولكنها تمكنت من الافلات منه وتقديم بلاغ بالحادث. وخضع شتراوس-كان لفحوص طبية جنائية بحثا عن خدوش على جلده أو آثار عراك مع المرأة التي تقول إنه اعتدى عليها، وعقب ذلك وجهت له تهمة "الاعتداء الجنسي". وتولى شتراوس-كان رئاسة صندوق النقد في نوفمبر تشرين الثاني عام 2007 وقبل ذلك كان عضوا في الجمعية الوطنية الفرنسية واستاذا للاقتصاد في معهد الدراسات السياسية في باريس. وشغل في السابق منصب وزير المالية الفرنسي، وكان مرشحا محتملا عن الحزب الاشتراكي الفرنسي في الانتخابات الرئاسية القادمة. وفي اكتوبر تشرين الأول عام 2008 اعتذر شتراوس-كان عن "خطأ في التقدير" في علاقة مع مرؤوسة له ولكنه نفى استغلاله لمنصبه. وقدم شتراوس-كان اعتذارا للموظفين ولبيروسكا ناجي وهي المرأة التي كان على علاقة معها ولزوجته آن سينكلير وهي شخصية تلفزيونية فرنسية للمشكلات التي سببها لهما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل