المحتوى الرئيسى

الفلسطينيون : كلمة نتنياهو عقبة أمام السلام

05/24 22:35

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - قال المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني ان رؤية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لانهاء الصراع مع الفلسطينيين تضع مزيدا من "العراقيل" أمام عملية السلام في الشرق الاوسط. وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس محمود عباس لرويترز بعد كلمة نتنياهو امام الكونجرس الامريكي يوم الثلاثاء "لا جديد في خطاب نتنياهو سوى انه يضع المزيد من العراقيل امام عملية السلام." وتضمنت اقتراحات نتنياهو شروطا رفضها الفلسطينيون منذ فترة طويلة. وقال انه يتعين عليهم الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية وقبول وجود عسكري اسرائيلي في المدى البعيد في غور الاردن الذي يتصور الفلسطينيون ان يكون الحدود الشرقية لدولتهم. وقال أبو ردينة "لن نقبل اي وجود اسرائيلي على اراضي الدولة الفلسطينية." وأضاف وهو يشير الى حدود اسرائيل مع الضفة الغربية وقطاع غزة كما كانت عشية حرب 1967 "السلام يقوم على اساس دولة فلسطينية على حدود عام 67 والقدس الشرقية عاصمة لها." وتريد منظمة التحرير الفلسطينية التي يتزعمها عباس اقامة دولة بجوار اسرائيل في الاراضي التي احتلتها اسرائيل في حرب عام 1967 . وعملية السلام التي بدأت منذ عقدين من الزمن والتي كان الفلسطينيون يأملون في ان تتمخض عن تحقيق هذا الهدف مازالت متعثرة منذ سبتمبر ايلول بسبب نزاع بشأن بناء مستوطنات يهودية على الاراضي التي استولت عليها في الحرب. واعترفت منظمة التحرير الفلسطينية باسرائيل في بداية عملية السلام لكنها رفضت دائما ان تقر بأنها دولة يهودية قائلة ان هذا سيخل بحقوق الاقلية العربية في اسرائيل. وقال أبو ردينة وهو ينتقد دعوة نتنياهو لعباس بأن يمزق اتفاق المصالحة الذي أنهى الخلافات بين حركتي فتح وحماس "المصالحة شأن داخلي فلسطيني لا علاقة لنتنياهو بها والمفاوضات تجريها منظمة التحرير الفلسطينية." وأضاف "ما جاء في خطاب نتنياهو لن يؤدي الى السلام."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل