المحتوى الرئيسى

"الحوار الوطنى" يوصى بضرورة التصدى لسياسة إسرائيل

05/24 20:07

قال الدكتور عبد العزيز حجازى، رئيس لجنة الحوار الوطنى، إن المحور الخامس من الحوار الذى دار حول علاقة مصر مع الخارج بعد ثورة 25 يناير اتسم بالنشاط الملحوظ، مقارنة بالمحاور الأخرى، وهو السبب الرئيسى فى زيادة عدد ساعات الحوار، حيث قدمت فيه نحو 12 ورقة بحثية، محييا سفراء مصر الذين شاركوا وغيرهم فى النقاشات. من جانبه، شكر السفير الدكتور محمد إبراهيم شاكر، رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية ورئيس هذا المحور، خلال الجلسة المشتركة لإعلان توصيات الحوار اليوم، الثلاثاء، حجازى على إشراكه فى محور السياسة الخارجية التى لم تناقش كل ملفاتها بعد، ولكنه أخذ وعدا من الدكتور حجازى بالاستمرار فى حوار الدائرة المستديرة. وقال الدكتور محمد إبراهيم شاكر، إن الحوار دار فى ظل إنجازات كبيرة جدا تمت فى مرحلة "مصر الثورة"، مثل المصالحة الفلسطينية وفتح معبر رفح، مضيفا أن المشاركين أكدوا عدم قبول سياسة إسرائيل وضرورة التصدى لها. وأوضح محمد إبراهيم شاكر أنه كان هناك استياء من رخص سعر تصدير الغاز لإسرائيل، ولكن السفير محمد بسيونى نفى ذلك. وتابع شاكر، "لابد أن تهتم وتتابع وتتجاوز مصر الثورات فى اليمن وسوريا وليبيا، لأننا شعب واحد نبحث عن حقوق الإنسان وغير ذلك". وأشار إلى أن موقع مصر الجغرافى يضعها فى قلب العالم، فمن الغرب تحدها ليبيا ودول المغرب العربى، ومن الشمال أوروبا، ومن الشرق فلسطين والشام وإسرائيل، ومن الجنوب السودان ودول حوض النيل، لذا لابد من تنمية العلاقات مع أفريقيا التى يتواجد بها نهر النيل اللازم لإحياء مصر، على حد قوله. وأكد أنه تم الاتفاق على ضرورة استمرار العلاقات مع الاتحاد الأوروبى وكذا الولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب توطيد العلاقات مع كافة البرلمانات فى العالم، لاسيما الكونجرس الأمريكى الذى يلعب دورا كبيرا فى السياسة الخارجية للولايات المتحدة، بل هو مركز السياسة نفسها، على حد تعبيره. وشدد على ضرورة تعزيز العلاقات مع الدول الأوروبية والأسيوية، خاصة كل من الصين واليابان وروسيا. وأضاف أن النقاشات المقبلة من الحوار الوطنى فى هذا المحور ستتركز حول القضية النووية وطرق دبلوماسيتها بمناسبة انتهاء مصر من الدراسات المتعلقة بطرح مناقصة إنشاء أول محطة نووية، فى ضوء تملك إسرائيل للأسلحة النووية وتقدم إيران النووى فى الخليج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل