المحتوى الرئيسى

أبو النجا ترأس الوفد المصرى بمنتدى الهند - أفريقيا الثانى

05/24 16:17

تبدأ اليوم، الثلاثاء، اجتماعات منتدى الهند – أفريقيا الثانى فى العاصمة الإثيوبية بحضور رئيس الوزراء الهندى مانموهان سينج وقادة وممثلى الدول الأفريقية الخمس المؤسسة لمبادرة الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا (النيباد) ومنها مصر، كذلك رؤساء التجمعات الإقليمية والاقتصادية فى القارة الأفريقية، وستتناول أعمال القمة مناقشة آليات تعزيز وتنمية التعاون الهندى الأفريقى فى المجالات المختلفة. ترأس فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولى الوفد المصرى، فى قمة أديس أبابا نيابة عن المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، حيث تلقى بيانا يشير إلى التاريخ المشترك بين الهند وأفريقيا، وخاصة مصر على طريق النضال فى مكافحة الاستعمار وتأسيس حركة عدم الانحياز وتبنى قضايا العالم الثالث فى المحافل الدولية المختلفة. ويستعرض البيان المصرى التحولات الديمقراطية الهامة التى تشهدها مصر وعدداً من دول الشمال الإفريقى حالياً والإشارة إلى التغير الديمقراطى السلمى الذى حدث فى مصر والذى ضرب مثالاً يُحتذى به لتعزيز الشرعية النابعة من الشعوب ومفهوم دولة القانون ولقدرة الدول الأفريقية على إرساء شرعية دستورية مستحدثة تستلهم مبادئ العدل الاجتماعى والحوكمة الرشيدة وتحظى بالإجماع الشعبى والوطنى. تلتقى أبو النجا على هامش القمة برئيس الوزراء الهندى، لتسلمه رسالة من المشير طنطاوى، وتركز الرسالة على الدور المحورى الذى تلعبه الهند فى دفع عجلة التنمية الاقتصادية فى القارة الأفريقية، كما تعكس الرسالة العلاقات التاريخية الوطيدة التى تربط مصر والهند وتعزز تعاونهما تجاه مستجدات القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين. سترأس أبو النجا وفد مصر فى اجتماعات القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقى لمراجعة حالة السلم والأمن فى أفريقيا والتى ستعقد فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا يومى 25 و 26 مايو الحالى. وتتناول أعمال القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقى عدة موضوعات فى مقدمتها الأوضاع فى كل من ليبيا والسودان والصومال وكوت ديفوار، وكذلك هيكل السلم والأمن فى القارة الأفريقية والآليات التى يتم الاعتماد عليها للتعامل مع الصراعات التى تشهدها القارة، وجهود إعادة الإعمار والتنمية بعد هذه الصراعات، حيث سبق أن تقدمت مصر بمبادرة لإنشاء مركز أفريقى لإعادة الإعمار والتنمية بعد الصراعات. كما تتناول القمة سبل حشد الموارد الإفريقية المتعلقة بعملية حفظ السلام وتمويل التنمية للمساهمة فى حل المشكلات والتحديات التى تعانى منها القارة وخاصة التحديات الأمنية بما يدعم الجهود لتحقيق التنمية الاقتصادية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل