المحتوى الرئيسى

مكتب للانتقالي الليبي بواشنطن

05/24 14:44

وأوضح جيفري فيلتمان –مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى- في مؤتمر صحفي عقده في مدينة بنغازي الليبية أن هذه الدعوة خطوة مهمة "ونحن سعداء بقبولهم لها".ويوجد فيلتمان في بنغازي في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لإجراء محادثات مع قادة الثوار الليبيين.وأعلنت كل من روسيا والأردن اعترافهما بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا. فقد صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الثلاثاء بأن بلاده تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا "شريكا شرعيا في المحادثات حول مستقبل ليبيا".وفي خطوة أخرى ذات مغزى، قدم العضوان البارزان في مجلس الشيوخ الأميركي، الديمقراطي جون كيري والجمهوري جون ماكين، رسميا مشروع قرار إلى الكونغرس يؤيد عملية عسكرية أميركية محدودة في ليبيا.ويعتبر هذا المشروع أول تحرك في الكونغرس فيما يخص العملية العسكرية في ليبيا منذ انطلاقها قبل أكثر من شهرين، غير أنه لا يمنح الرئيس باراك أوباما بشكل صريح تفويضا من الكونغرس لتدخل عسكري أميركي في ليبيا. وسمع دوي 12 انفجارا قويا في العاصمة الليبية في الساعات الأولى من صباح اليوم وشوهد عمود من الدخان يرتفع من منطقة يوجد بها مجمع باب العزيزية مقر القذافي.وقال موسى إبراهيم المتحدث باسم الحكومة الليبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وجُرح 150 آخرين.وذكر أن الغارات استهدفت مجمعا للحرس الشعبي وهي قوة عسكرية تستند إلى القبائل، لكنه قال إن المجمع كان قد أخلي من الناس والمواد الأخرى المفيدة تحسبا للهجوم، وأن الخسائر في الأرواح وقعت بين سكان يعيشون في المنطقة. من ناحيتها، أوردت وكالة يو بي آي للأنباء أن القصف طال منشأة لتخزين آليات تابعة للنظام الليبي قرب مجمع باب العزيزية.وأصدرت قيادة عمليات الناتو من مقرها في مدينة نابولي الإيطالية بيانًا أشارت فيه إلى أن المنشأة تم قصفها بأسلحة ذات توجيه دقيق.ولفتت القيادة إلى أن هذه المنشأة كانت ناشطة خلال بداية قمع النظام الليبي لشعبه في فبراير/ شباط 2011 وبقيت كذلك منذ ذلك الحين، وهي تعيد تزويد قوات النظام التي تشن هجمات ضد مدنيين أبرياء.وقال قائد العمليات العسكرية للناتو في ليبيا الجنرال شارلز بوشار إن قوات القذافي ما زالت تشكل تهديدًا للمدنيين وسنستمر في ضرب أهداف تنفذ منها أعمال العنف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل