المحتوى الرئيسى

حملة على فيس بوك لدعم ترشيح «شرف» لـ«الرئاسة»

05/24 14:36

«فيس بوك» سيحدد رئيس مصر عام 2011.. جملة أطلقها الناشط وائل غنيم، تثبت الأيام عدم بعدها عن الحقيقة، فالموقع يشهد حالياً زخما ضخماً لم يشهده من قبل حول المرشحين المحتملين للرئاسة، قبل بدء الترشيح بأكثر من 8 أشهر، كان آخر تلك التحركات تدشين حملة جديدة بعنوان «الحملة الشعبية لدعم عصام شرف رئيسا لمصر»، لينضم بذلك شرف لقائمة المرشحين المفترضين للرئاسة رغم غموض موقفه حول مدى الاستجابة لهذه المطالب. وتنوعت أسماء الصفحات الداعمة لترشيح «شرف» بين «الحملة الشعبية لدعم عصام شرف رئيساً لمصر ونريد عصام شرف رئيسا لمصر» و«الشعب يريد عصام شرف رئيسا لمصر ومعا نساعد عصام شرف لمنصب رئيس الجمهورية، ورغم عدم إعلام «شرف» موقفه، إلا أن الصفحات لاقت شعبية كبيرة فى مدة قصيرة، بلغت عشرات الآلاف من المشتركين، ولم يتم حتى الآن التواصل والتنسيق الكامل بين المجموعات المختلفة نظراً لغموض نقطتين هما نية الدكتور «شرف» فى الترشح وغموض الموقف القانونى للترشح، ونعمل الآن على التنسيق وحشد أكبر قدر من التأييد». وحول السبب فى اختيار «شرف» قال: «لاحظنا تعليقات المشتركين تفيد بتفوقه وجدارته على جميع المرشحين المحتملين، وأكدت استطلاعات الرأى، التى جرت على «فيس بوك» من قبل المتطوعين، هذه الشعبية رغم عدم إعلان نية الترشح، ومنها هل توافق على ترشيح عصام شرف لرئاسة الجمهورية فجاءت الموافقة بـ4344 مقابل 1500 غير موافق، وقمنا أيضاً باستفتاء بين المرشحين الثلاثة الأبرز عمرو موسى، وحصل على 800 صوت، والدكتور محمد البرادعى، وحصل على 2000 صوت، بينما حصل عصام شرف على 4 آلاف صوت. وعن نشاط الحملة أوضح: «تقتصر مهام الحملة على التنسيق بين المتطوعين على الإنترنت لتكوين كتلة منظمة، والاستمرار فى حشد التأييد للفكرة على الإنترنت، والتخطيط لحملات مبتكرة لحشد المؤيدين فى الشارع»، وقال: «تم فتح قناة اتصال مع «شرف» وإبلاغه بالمطالب الشعبية لترشيحه لانتخابات الرئاسة المقبلة، إلا أننا حتى الآن لم يصلنا رده عليها».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل