المحتوى الرئيسى

مصر تتسلم قطعة أثرية من المكسيك.. و«حواس» يودعها المتحف المصرى

05/24 23:26

وزارة الآثار تسلمت، الثلاثاء ، قطعة أثرية قادمة من المكسيك عبر الحقيبة الدبلوماسية لوزارة الخارجية، وقررت إيداعها المتحف المصرى لتكون ضمن مجموعة الآثار المعروضة به. وسلم السفير شريف الخولى، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، القطعة للجنة الأثرية التى شكلها الدكتور زاهى حواس، وزير الآثارة، لهذا الشأن. وقرر حواس إيداع القطعة الأثرية المتحف المصرى بالقاهرة، حيث ترجع لعصر الدولة الحديثة، وهى عبارة عن لوحة من الحجر الرملى أبعادها 15 X 17 سم، تتضمن نقشاً فرعونياً يمثل جزءا من وجه آدمى . وأشار إلى أن هذه القطعة تم ضبطها بحوزة أحد المكسيكيين منذ عام 2006، وتحفظ المتحف الوطنى بالمكسيك عليها حتى انتهاء إجراءات عودتها لمصر. استعادة هذه القطعة جاءت فى إطار مفاوضات وزارتى الخارجية والآثار مع دول العالم لاسترجاع الآثار المصرية المهربة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل