المحتوى الرئيسى

مصر تسترد من المكسيك قطعة أثرية ترجع إلى العصر الحديث

05/24 17:47

مصر تسترد من المكسيك قطعة أثرية ترجع إلى العصر الحديث 24 مايو 2011 | الجريدة – قامت وزارة الدولة لشئون الآثار، صباح اليوم الثلاثاء، باستلام القطعة الأثرية القادمة من المكسيك عبر الحقيبة الدبلوماسية لوزارة الخارجية، وقام بتسليم القطعة بمقر الخارجية السفير شريف الخولي، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية للجنة الأثرية التى شكلها الدكتور زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار، والتي تضم الدكتور أحمد مصطفى، مدير إدارة الآثار المستردة، والأثري محمود الحلوجي، نائب مدير المتحف المصري بالقاهرة. وقامت اللجنة بفتح الصندوق المغلق الذى كان يحوي القطعة، وتم فحصها والتأكد من أثريتها، واتخاذ الإجراءات القانونية لاستلامها، وإيداعها بالمتحف المصرى بالقاهرة. وترجع هذه القطعة الأثرية لعصر الدولة الحديثة، وهي عبارة عن لوحة من الحجر الرملي أبعادها 15x 17 سم تتضمن نقشاً فرعونياً يمثل جزءاً من وجه آدمي. وكانت قد ضبطت بحوزة أحد المكسيكيين منذ عام 2006، وقام المتحف الوطني بالمكسيك بالتحفظ عليها حتى انتهاء إجراءات عودتها لمصر. بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. اقرأ أيضًا: ألمانيا ترفض إعادة رأس نفرتيتي فتح المواقع الأثرية للزيارة الأحد القادم..وحواس يعلن سرقات جديدة في منطقة سقارة جنوبي القاهرةعودة حواس وزيرًا للآثار Short URL: http://www.algareda.com/?p=13530

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل