المحتوى الرئيسى

المتحف المصري يتسلم لوحة أثرية من المكسيك

05/24 16:09

وقام بتسليم القطعة بمقر الخارجية السفير شريف الخولي مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية للجنة الأثرية التي شكلها الدكتور زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار والتي تضم د.أحمد مصطفى مدير إدارة الآثار المستردة والأثري محمود الحلوجى نائب مدير المتحف المصري بالقاهرة.وقامت اللجنة بفتح الصندوق المغلق الذي كان يحوي القطعة وتم فحصها والتأكد من أثريتها واتخاذ الإجراءات القانونية لاستلامها، حيث قرر د. زاهي حواس إيداع القطعة الأثرية بالمتحف المصري بالقاهرة.وترجع القطعة الأثرية لعصر الدولة الحديثة وهى عبارة عن لوحة من الحجر الرملي أبعادها 15 إلى 17 سم تتضمن نقشا فرعونيا يمثل جزءا من وجه آدمي.وكانت قد ضبطت بحوزة أحد المكسيكيين منذ عام 2006 ، وقام المتحف الوطني بالمكسيك بالتحفظ عليها حتى انتهاء إجراءات عودتها لمصر إلى أن تسلمتها اللجنة المصرية للاثار وأعادتها إلى مصر.ويأتي استعادة مصر لآثارها في الخارج في إطار خطة وزارة الآثار بالتنسيق المستمر مع وزارة الخارجية المصرية في استرداد كافة أثار مصر التي خرجت منها بطرق غير شرعية وغير قانونية، فضلا عن عزم وزارة الآثار بالمطالبة بكل قطعة أثرية فريدة معروضة في متاحف العالم باستخدام كافة المطالبات الودية والدبلوماسية والقانونية لتعود إلى موطنها الأصلي، حيث يقام في مصر حاليا أكبر متحف في العالم للآثار "المتحف المصري الكبير" مشروع مصر الثقافي للقرن الـ(21) ومن أهم القطع التي تطالب مصر بعودتها رأس الملكة نفرتيتي المعروض في متحف برلين وحجر رشيد المعروض في المتحف البريطاني وغيرها من كنوز مصر الفريدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل