المحتوى الرئيسى

احترس: 2011.. سيكون عام فيروسات «الموبايل»

05/24 14:09

لعل واحداً من أكثر التوقعات شيوعاً فى السنوات الست الماضية أن برمجيات الموبايل الخبيثة ستتكاثر وستنتشر، وذلك بالتزامن مع انتشار الهواتف الذكية وأنظمتها المتقدمة على نطاق واسع حول العالم، ولكن لم تؤت أى من هذه التكهنات ثمارها، إلا أنه من المرجح أن يجلب عام 2011 مجموعة من التطبيقات الخبيثة الجديدة واسعة الانتشار. ورغم إلمام الكثيرين بطبيعة تهديدات الفيروسات التى قد تصيب أجهزة الكمبيوتر، إلا أن نسبة الوقوع فى فخ البرمجيات الخبيثة الخاصة بالموبايل تزداد يوماً بعد يوم، ففى الربع الثالث من هذا العام وصل عدد الهواتف الذكية التى تم بيعها حول العالم إلى 80 مليون موبايل، والتى تمثل 20 % من إجمالى أجهزة الموبايل التى بيعت، وذلك وفقاً لإحصاءات تم نشرها الشهر الماضى من قبل الشركة المحللة «جارتنر». وبما أن الهواتف الذكية أكثر قدرة وإمكانية على الاتصال بالإنترنت فإنها أكثر عرضة للهجوم من غيرها من أجهزة الموبايل الأخرى، ومن المتوقع أن تشمل التهديدات التى يواجهها الموبايل عام 2011 عدة فئات منها: 1 - التطبيقات الضارة: أسواق تطبيقات الموبايل لمنصات التشغيل أصبحت أكثر شعبية، والتى تنحصر بين نظام «iOS» من أبل، و«أندرويد» من جوجل، إلى «ويندوز فون 7» من «مايكروسوفت» و«سيمبيان». وبينما تمكنت «أبل» من تحقيق الرقابة المشددة على «متجر أبل»، الأمر الذى ساعد على خفض التطبيقات الضارة التى يتم الدفع بها على الشبكة، برزت تطبيقات ضارة لمنصات أخرى، ففى سبتمبر الماضى اكتشف باحثون من شركة الأمن «Fortinet» تطبيق مصرفى خبيث يحمل اسم «Zeus» تمكن من سرقة معلومات وكلمات سر الدخول لاختراق الحسابات البنكية، واستهدف سلسلة أجهزة «سيمبيان 60» و«بلاك بيرى»، ولخطورة هذه التطبيقات، عليك أن تكون حذراً حول برامج التحميل بشكل عام، خاصة للمنصات التى قد لا تكون اختبرت هذه التطبيقات بشكل وثيق. 2 - البرمجيات الخبيثة التقليدية: فى حين تعانى أنظمة تشغيل أجهزة الكمبيوتر مثل «ويندوز» من تهديدات البرمجيات الخبيثة، هناك عدد أقل من البرمجيات الخبيثة التى تستهدف أجهزة الموبايل، لكن اكتشف الباحثون تطبيقات ترسل رسائل قصيرة بمعلومات أجهزة الموبايل للمحتالين من مصممى تلك التطبيقات. وتوج تهديدات أخرى تشمل «worms» تنتشر عن طريق تقنيات الاتصال مثل «البلوتوث»، ومع زيادة استخدام أجهزة الكمبيوتر اللوحية التى تستخدم أنظمة تشغيل أجهزة الموبايل، ستكون هذه الأجهزة أيضاً أهدافاً لمثل هذه التهديدات، وتوقع «برادلى أنستيس»نائب رئيس استراتيجية التقنية للشركة الأمنية «M86»، أن تصل تهديدات الموبايل وتؤثر بشكل كبير فى الأشهر الـ12 المقبلة. 3 - انتهاك الخصوصية وجمع البيانات: تضمن تطبيقات «الموبايل» أيضا بعض المخاطر المتعلقة بالخصوصية مثل جمع، وتحويل، وحفظ البيانات، وغالباً ما تهتم شبكات الإعلان ومطورى تطبيقات الموبايل بمعرفة كيف وأين يستخدم الناس تطبيقاتهم، وقد تشمل البيانات التى تجمعها التطبيقات تحديد المكان الجغرافى المتواجد فيه جهاز معين، فى الوقت الذى يكون فيه المستخدمون غير مدركين لذلك الأمر، ويجب أن توفر التطبيقات إمكانية جمع معلومات الموقع فقط فى حالة إخطار المستخدم وموافقته على ذلك. 4 - الاحتيال والتصيد: أصبح «التصيد» - وهوخداع المستخدمين واستدراجهم لاستخدام موقع مزيف للاحتيال عليهم ودفعهم للكشف عن معلومات حساسة خاصة بهم- أكثر من مجرد تهديد على أجهزة الموبايل، ففى كثير من الأحيان، يثق المستخدمون فى أجهزة الموبايل الخاصة بهم أكثر من أجهزة الكمبيوتر، وبالتالى يكونوا أكثر عرضة لتصيد المعلومات. وأوضح «أنستيس» أنه عندما يكون المستخدم على شبكة شركة موثقة، عادة ما يتم حظر مواقع التصيد، ولكن إذا استخدم شخص شبكة موبايل عبر تقنية الـ«3G»، فإن هذا الاتصال لن يتم عن طريق بوابة شركات، وإنما شبكة المشغل والتى قد لا تمنع تلك المواقع الضارة. وأضاف أن شركة «M86» تعمل على تطوير متصفح يعتمد على نظام من شأنه أن يسمح بإرسال عناوين المواقع إلى مركز البيانات الخاصة بها لتخضع للتحليلات، ومن ثم تحظر الخبيث منها، كما تعمل شركات أخرى على تطوير خدمات لزيادة الأمان على أجهزة الموبايل، فقامت « Juniper Networks» الشركة العالمية الرائدة فى مجال الحلول الشبكية الفائقة، بالاستحواذ على شركة «SMobile Systems» المتخصصة فى أمان تكنولوجيا الموبايل، مقابل 70 مليون دولار أمريكى فى يوليوالماضى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل