المحتوى الرئيسى
alaan TV

جوجل تطرح لاب توب بنظام تشغيل كروم

05/24 13:14

سان فرانسيسكو - (د ب أ) - في يوم 15 يونيو المقبل، تبدأ شركة جوجل الأمريكية، عملاق الإنترنت وصاحبة أشهر محرك بحث على الشبكة العنكبوتية، عصر جديد في عالم الكمبيوتر.فبعد سنوات من العمل الشاق لتطوير نظام التشغيل Chrome OS الجديد وبعد إجراء اختبار ميداني على النماذج الاختبارية لمدة 12 شهر، تعتزم شركة جوجل في هذا التاريخ طرح جهازها الدفتري الجديد " كروم بوك" «Chromebook» في أسواق سبع دول في المرحلة الأولى.وتحمل الموديلات الأولي شعار شركتي سامسونغ وآيسر، وسيتم طرحها في الأسواق الأمريكية بالإضافة إلى ست دول أوروبية. ومقارنة بالنماذج الاختبارية فإن الأجهزة الجديدة تأتي مُزودة بمعالج ثنائي النواة من شركة إنتل الأمريكية، وبالتالي يعمل جهاز كروم بوك بشكل أسرع بوضوح.ومن المتوقع أن يساعد نموذج التأجير على انتشار جهاز اللاب توب الجديد بأعداد كبيرة في الشركات والجامعات والمدارس. وأخيراً فإن نظام جوجل Chrome OS يعتبر نظام تشغيل مخفض يعتمد على متصفح الإنترنت، والذي يكون جاهزاً للعمل بعد بضع ثوان من تشغيل الجهاز الكمبيوتر.وتعمل جميع التطبيقات مثل برامج معالجة النصوص أو الجداول أو برنامج البريد الإلكتروني في متصفح الويب، ولكن يمكن التعامل مع هذه التطبيقات بشكل أساسي مثل البرامج التقليدية، التي يتم استخدامها على جهاز لاب توب مُزود بنظام تشغيل ويندوز أو جهاز MacBook من شركة آبل الأمريكية.وبخلاف أجهزة الكمبيوتر التقليدية فإنه لن يتم تثبيت التطبيقات على جهاز اللاب توب المزود بنظام Chrome OS، ولكن سيتم استدعاؤها عن طريق عنوان الويب (URL).وهناك الكثير من مستخدمي الكمبيوتر على دراية بهذا المفهوم بالفعل، عندما يقومون في متصفح الويب على سبيل المثال باستدعاء حساب بريد جوجل أو أي تطبيق من برامج الويب (Web-Client) الأخرى.وتظهر مزايا المفهوم الجديد بوضوح؛ فمن خلال استخدام نظام التشغيل Chrome OS لن يضطر المستخدم أو مسؤول تكنولوجيا المعلومات في الشركة إلى التأكد من أنه قد تم تثبيت آخر تحديثات البرنامج على جهاز الكمبيوتر حتى يتم سد أي ثغرات أمنية محتملة.وأوضح سيرجي برين، الشريك المؤسس بشركة جوجل، أثناء مؤتمر مطوري جوجل I/O 2011 بمدينة سان فرانسيسكو، هذا الموضوع قائلاً :"أجهزة الكمبيوتر العاملة بنظام تشغيل ويندوز تعمل بصورة أبطأ وتسوء حالتها مع مرور الوقت. ولكن في المقابل تتحسن حالة جهاز كروم بوك مع كل تحديث. كما أن المستخدم لن يضطر إلى الاهتمام بأمر التحديثات".بالإضافة إلى أنه يمكن التخلي عن استخدام البرامج التقليدية لمكافحة الفيروسات، لأن النظام لا يقوم بتخزين أية برامج يمكن مهاجمتها بشكل محلي على الجهاز. وإذا حاول أحد المواقع الإلكترونية تثبيت برامج ضارة على جهاز الكمبيوتر، فسوف يتم التصدي لهذا الهجوم بواسطة وحدة تعمل باستمرار على تنظيف الجهاز من البرامج الخبيثة وأن تتم عملية إقلاع الجهاز بأمان.ونظراً لأن نظام التشغيل Chrome OS يعتمد على الإنترنت فإن جهاز اللاب توب العامل بهذا النظام يشترط في واقع الأمر توافر اتصال دائم بشبكة الإنترنت. غير أن مطوري شركة جوجل قاموا بتزويد الإصدار الحالي بوضع غير متصل بالإنترنت (Offline)؛ حيث يمكن في هذا الوضع تشغيل بعض البرامج أيضاً دون الاتصال بالشبكة العنكبوتية.ووفقاً لتقديرات توماس كلور، الصحفي بالمجلة الألمانية المتخصصة «كمبيوتر فوخه»، فإن الإصدار الجديد يشتمل على تحسينات وتطويرات هامة، بحيث يمكن تسجيل أي برنامج من متجر تطبيقات كروم «Chrome Web Store» على جهاز اللاب توب المُزود بنظام التشغيل Chrome OS كتطبيق افتراضي («File Handler») الخاص بأنواع الملفات المحلية.وأضاف الخبير الألماني :"وبالتالي يتمكن المستخدم مثلاً عن طريق خدمة جوجل للصور «Picasa» من رفع جميع الصور الموجودة على بطاقة SD موصلة بجهاز كروم بوك على الإنترنت بواسطة ضغطة زر أو نقل ملفات برامج الأوفيس إلى وحدة تخزين على الإنترنت (الحوسبة السحابية) عن طريق خدمة Dropbox".   وحتى ينتشر استخدام جهاز كروم بوك في الشركات والمؤسسات التعليمية بسرعة، تقدم شركة جوجل هذه الأجهزة الجديدة بنوع من نماذج التأجير؛ حيث تدفع الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية 28 دولار أمريكي في الشهر مقابل الهاردوير وصيانة الأجهزة، في حين تبلغ قيمة الإيجار للمستخدمين والجامعات والمدارس 20 دولار أمريكي فقط. إلا أن هذا الأمر يتطلب أن يرتبط العملاء بعقد مع شركة جوجل لا يقل عن ثلاث سنوات. وبعد انتهاء مدة التعاقد يحصل العملاء على أجهزة جديدة.ويمكن طلب شراء أجهزة كروم بوك عن طريق المتاجر المنتشرة على الإنترنت مثل موقع أمازون. وتتراوح تكلفة أجهزة آيسر وسامسونغ في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين 350 و 500 دولار أمريكي.ولتسهيل عملية انتقال مستخدمي أجهزة اللاب توب التقليدية إلى جهاز مُزود بنظام التشغيل Chrome OS، قامت شركة جوجل بتجهيز النظام الجديد حالياً بمدير لإدارة الملفات المحلية كبرنامج مشابه لمتصفح الإنترنت ويندوز إكسبلورر أو برنامج Finder في نظام التشغيل Mac OS.وبالإضافة إلى ذلك يشتمل نظام Chrome OS على مشغل ميديا، إلا أنه يتميز بالبساطة الشديدة مقارنة ببرنامج ويندوز ميديا بلاير أو آي تيونز.وقد اعترف مدير جوجل ساندر بيتشاي بأن جهاز كروم بوك لا يناسب كل المستخدمين. ومَن يريد تصفح مواقع الإنترنت اعتماداً على برنامج إنترنت إكسبلورر، فيتعين عليه استخدام جهاز كمبيوتر يعمل بنظام تشغيل ويندوز، ويقول بيتشاي :"وأخيراً فإن الأسواق تزخر بالعديد من عروض المنتجات". كما أن جهاز كروم بوك لا يستهدف التطبيقات كثيفة الحوسبة: "فمن الأفضل للمستخدم الذي يقوم بمعالجة مقاطع الفيديو بشكل احترافي طوال اليوم وليس بعض اللقطات التي يمكن تحريرها عن طريق تطبيق الويب، التخلي عن استخدام جهاز كروم بوك".اقرأ أيضا:اي.بي.ام تتجاوز مايكروسوفت في القيمة السوقية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل