المحتوى الرئيسى

الحكومة تبحث مع "بى جى" العالمية زيادة استثماراتها فى مصر

05/24 16:41

بحثت الحكومة المصرية ممثلة فى المهندس عبدالله غراب وزير البترول ومجموعة "بى جى" الإنجليزية أهمية زيادة أوجه الاستثمارات فى مصر فى مجالات البحث والاستكشاف، حيث أكدت الشركة التزامها بالاستثمار فى مصر انطلاقا من فهمها لأهمية الاستثمار المباشر الأجنبى للاقتصاد المصرى، خاصة فى المرحلة الراهنة، كما أن الشركة تخطط لتنفيذ مراحل تنمية جديدة فى مناطق امتياز غرب الدلتا العميق. وتناولت المباحثات التى أجراها المهندس عبد الله غراب وزير البترول والثروة المعدنية والمهندس سامى اسكندر نائب الرئيس التنفيذى والمدير الإقليمى لمجموعة "بى جى" الإنجليزية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا ظهر اليوم، التعرف إلى ما وصلت إليه مشروعات تنمية وإنتاج الغاز بالبحر المتوسط الجارى تنفيذها والمستقبلية، حيث طلب غراب من رئيس شركة بتروجت ضرورة الإسراع والانتهاء من تنفيذ محطة الضواغط لمشروع تنمية المرحلة السابعة بحقول مناطق امتياز شركة "بى جى" فى غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط. أكد المهندس سامى اسكندر رئيس الشركة إلى ارتفاع حجم استثمارات "بى جى" مع شريكتها شركة بتروناس الماليزية للمشروعات الجارى تنفيذها حالياً والمستقبلية، والتى تصل إلى 2.5 مليار دولار لتنمية مشروعات الشركة بمناطق امتيازها، والتى تشمل مشروعات تنمية المرحلة السابعة، وتتضمن إنشاء خط أنابيب بقطر 36 بوصة من الحقول البحرية إلى محطة التجميع بجانب محطة الضواغط، والتى ستؤدى إلى ضمان استمرار الإنتاج بالمعدلات المتعاقد عليها. وأشار اسكندر إلى المساهمة فى تحسين إنتاجية الآبار القديمة، حيث تصل استثمارات تلك المرحلة إلى 500 مليون دولار، كما تشمل مشروعات المرحلة الثامنة، والتى تنقسم إلى جزئين، وهما الجزء (أ) ويشمل حفر وتوصيل 9 آبار بكامل تسهيلاتها البحرية إلى التسهيلات البحرية الموجودة بحقول الشركة، لافتا إلى الانتهاء من حفر 8 آبار، وجار حفر البئر الأخير ووضعه على خريطة الإنتاج فى نهاية العام الجارى. وقال رئيس الشركة إن استثمارات المرحلة (أ) تصل إلى مليار دولار، ويشمل الجزء (ب) من المرحلة الثامنة حفر 7 آبار جديدة تبدأ فى أغسطس القادم، ومن المخطط زيادة معدلات الإنتاج بنحو 500 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز باستثمارات تصل إلى مليار دولار. وأضاف اسكندر أن إجمالى إنتاج الشركة من حقولها يمثل 35٪ من إجمالى إنتاج مصر من الغاز الطبيعى، لافتا إلى أن مصر تمثل للشركة موقعا ممتازا للاستثمار، وهى من أوائل الشركات التى قامت بالبحث والاستكشاف وإنتاج الغاز من المياه العميقة بالبحر المتوسط. وتشير دراسات الشركة الفنية إلى أن المنطقة ثرية بالاحتمالات الهيدروكاربونية، ويمكن اكتشافها، كما أن الشركة تخطط لتنفيذ مراحل تنمية جديدة فى مناطق امتياز غرب الدلتا العميق. وأشار نائب الرئيس التنفيذى والمدير الإقليمى لمجموعة "بى جى" إلى أن الشركة ستقوم بحفر بئرين استكشافيين فى مناطق امتيازها بموجب الاتفاقيات البترولية الجديدة فى منطقة المنزلة البحرية باستثمارات تصل إلى 50 مليون دولار خلال العام الجارى، وحفر بئر استكشافية جديدة بمنطقة البرج البحرية قبل أواخر العام القادم باستثمارات 200 مليون دولار. جدير بالذكر أن 90٪ من العمالة بالشركة هى عمالة مصرية اكتسبت الخبرة المتميزة فى مجال حفر وتنمية الآبار والإنتاج فى المياه العميقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل