المحتوى الرئيسى

صحف الثلاثاء: «الأستاذ» بين هجوم «الوفد» ودفاع «الأهرام».. وبداية متعثرة للحوار الوطني

05/24 12:50

هاجمت صحيفة «الوفد» فى عددها الصادر صباح الثلاثاء, الكاتب الصحفي الأستاذ محمد حسنين هيكل, واتهمته بـ«التلاعب بالرأي العام»، بعد تصريحاته حول ما أدلى به أمام جهاز الكسب غير المشروع، الذي استدعاه لسؤاله حول مصادر معلوماته التي أدلى بها, في حواره مع صحيفة «الأهرام» الأسبوع الماضي, عن ثروة الرئيس السابق حسني مبارك. وكان هيكل أكد عقب خروجه من مقر جهاز الكسب غير المشروع أن معلوماته عن ثروة مبارك، والتي قدرها بنحو 9 إلى 11 مليار دولار أمريكي في البنوك الأمريكية وحدها، استقاها من صحف ودوريات أجنبية، نافيًا امتلاكه أي وثائق تثبت صحة ما ورد على لسانه. وقالت «الوفد» في عنوان صفحتها الأولى الرئيسي «هيكل يتلاعب بالرأى العام ويعجز عن تقديم مستندات حول ثروة مبارك»، وجاء عنوانها الثاني «جهات التحقيق تطالبه بعدم الحديث دون دليل». وكان هيكل تنصل أمام قاضى التحقيقات من العنوان الذى نشرته الأهرام على لسانه, فى الحوار الذى أجراه معه رئيس مجلس إدارة المؤسسة لبيب السباعي، والذى نشر على صفحاتها فى ثلاث حلقات قبل أيام. وقال العنوان إن هيكل لديه معلومات موثقة تؤكد أن ثروة مبارك في البنوك الأمريكية تصل إلى 11 مليار دولار. غير أن نص الحوار أشار إلى أن الرقم بني على تقارير صحفية واقتصادية. «الأهرام» نفسها نفت عن هيكل ما اتهمته به «الوفد» من خلال تقريرين منشورين بصفحتها الثالثة، ضم أولهما بيانا عن جهاز الكسب غير المشروع جاء فيه أن هيكل غير مسؤول عن العنوان المنشور بالصحيفة نفسها، وأن الجهاز يناشد الإعلام والقائمين عليه بعدم الوقوع فى غواية إرضاء الرأى العام بناء على الظن. وفى التقرير الثانى نقلت «الأهرام» عن هيكل أنه مسؤول عن كل كلمة جاءت فى حواره مع الصحيفة، وأن معلوماته موجهة إلى قارئه، وأنه لا يعد نفسه شاهدا فى القضية خاصة أن معلوماته جاءت من مصادر موثوقة، وأن الكشف عن الحقيقة وإثباتها هى مهمة جهات التحقيق.   «عبدالخالق».. قاتل البورصة على صفحتها الأولى أيضا شنت الوفد هجوما حادا على جودة عبدالخالق، وزير التضامن الاجتماعي، متهمة إياه بالتسبب فى خسائر وصلت إلى ثلاثة مليارات جنيه لبورصة النيل, خلال تعاملات يوم الاثنين، بعد تصريحات له قال فيها إن الحكومة تفكر فى فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية والأموال المتداولة فى البورصة. وجاءت عناوين صحيفتى «الوفد» و«الدستور» لتوجه اتهامات للوزير بقتل البورصة، فقالت «الوفد» فى إشارة على صفحتها الأولى «البورصة تخسر ثلاثة مليارات فى يوم بسبب تصريحات وزير التضامن». وجاء عنوان تقريرها المنشور بالصفحة نفسها ليقول «وزير التضامن يقتل البورصة».   مساعدات حيوية للتحول الديمقراطي قالت «الأهرام» في صفحتها الأولى إن قمة الثمانى ستبحث فى اجتماعها, يوم الخميس, بمدينة دوفي الفرنسية, تقديم مساعدات إلى مصر وتونس دعما لـ«حركة التغيير الديمقراطى بالشرق الأوسط». وذكرت «الأهرام» أن القمة ستبحث أيضا توجيه مساعدات إلى المجلس الانتقالى الليبى الممثل للثوار. ونقلت الصحيفة عن وكالة الصحافة الفرنسية أن مصر وتونس تتوقعان «مساعدات مالية حيوية» من القوى العظمى فى قمة دوفي، لمساعدة حكومتيهما على الخروج من الأزمات الاقتصادية الناتجة عن الانفلات الأمنى والاحتقان الطائفى. ونقلت الأهرام أيضا فى تقرير رئيسى على صفحتها الأولى اعتزام قطر ضخ استثمارات تبلغ قيمتها عشرة مليارات دولار فى مصر خلال الفترة المقبلة. بهدف خلق فرص عمل جديدة وتوسيع أفق التعاون بين البلدين.   بيان المجلس العسكرى بعد يوم من حملة على المدونات المصرية لنقد الأداء السياسي للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، ودعوة وسائل الإعلام التقليدية, وعلى رأسها الصحف، إلى ممارسة دورها فى رصد أداء السلطة الحاكمة ونقدها، استجابت صحيفة «الوفد» على طريقتها الخاصة لدعوة المدونين فى مقال رئيس تحريرها سليمان جودة تحت عنوان «عين الجيش الحمراء». وانتقد جودة فى مقاله غموض بيان الجيش الأخير في صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك». وقال جودة إن البيان الذى يحمل رقم 56 الصادر مساء الأحد بحاجة إلى بيان آخر يشرح للناس ما يعنيه كاتبه. وإلى أى أشخاص يشير بتهم زعزعة الثقة بين الثوار والمجلس وبث الفتنة. وجاء فى نص المقال: «الواضح من سطوره أنه بيان حاد اللهجة، وأنه يحذر وينذر وأن صبر القائمين على المجلس يكاد يكون قد نفد، وأنهم يعطون فرصة تكاد تكون الأخيرة.. وأنهم ..وأنهم». وطالب رئيس تحرير الوفد فى مقاله القائمين على المجلس بتتبع المواقع التى يقول بيانهم إنها تثير الفتنة وتتعمد الوقيعة بين الشعب والجيش. وأن يقوموا بإغلاق هذه المواقع ووضع أصحابها تحت طائلة القانون لردع غيرهم عن العبث بمستقبل البلد. مطالبا الجيش بإظهار «العين الحمراء» والتعامل بها مع هؤلاء الذين وصفهم بـ«المخربين».   الحوار الوطني نقلت الصحف استمرار المشاحنات التى يشهدها «الحوار الوطني» فى دورة انعقاده الحالية. ونقلت «الأهرام» تحت عنوان «شباب الثورة يعترضون على تهميشهم فى الحوار الوطنى» أن اليوم الثانى فى جلسات الحوار شهد اعتراضات من شباب الثورة المشاركين فى لجنة الديقراطية وحقوق الإنسان على ما اعتبروه تهميشا لهم من الدكتور عمرو حمزاوى, كبير الباحثين بمعهد كارنيجى للسلام. وأضافت الصحيفة أن حمزاوى امتنع عن إعطائهم الكلمة مما دفع الشباب لمغادرة القاعة دون الإعلان عن انسحابهم من الحوار أسوة بانسحاب ائتلاف شباب الثورة وحركة 6 أبريل فى اليوم الأول. وقالت «الأهرام» إن المجموعة التى سمتها بـ«شباب الثورة» اتفقت على عقد مؤتمر مواز للحوار الوطنى بإحدى المناطق الشعبية خلال الفترة المقبلة. ورصدت «الوفد» انسحاب شباب الإخوان وحزب الكرامة والحزب الناصرى من جلسات الحوار المنعقدة بمحافظة الدقهلية. وتوزيعهم لبيان يوضحون فيه أسباب انسحابهم والمتمثلة فى إصرار اللواء محسن حفظى, محافظ الدقهلية, على الاستعانة بفلول الحزب الوطنى فى إدارة المحافظة. واتهام المحافظ نفسه بالتورط فى مقتل اثنين من المواطنين خلال أحداث كنيسة العمرانيةو فى يناير الماضى, عندما كان مديراً لأمن الجيزة. وأكد عادل سراج, نائب رئيس لجنة الوفد بالمحافظة, أن الحزب متمسك بعدم المشاركة فى الحوار الوطنى بالدقهلية فى ظل إدارته من خلال محافظ عسكرى, مطالبا باختيار محافظ مدنى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل