المحتوى الرئيسى

حلمى طولان: شيكابالا وسليمان وعبدالحكيم نجوم الدورى

05/24 14:34

اعترف حلمى طولان، المدير الفنى لفريق بتروجيت، بصعوبة المنافسة على بطولة الدورى الممتاز هذا الموسم، وتحدث عن التغيرات الكبيرة التى طرأت على فريقه، ومشكلته الأخيرة مع لجنة الحكام، وأكد أنه لم يعتذر للأهلى أو لأى شخص. وساند حسن شحاتة، وأكد أنه لا يوجد من هو أفضل منه لقيادة المنتخب، وطالب بمساندة أبوتريكة والوقوف فى وجه من يطالبون باعتزاله، وتحدث عن علاقته بالإعلام، وأكد تقبله النقد، وهاجم الأسلوب الذى يدار به نادى الزمالك حالياً.. الكثير من النقاط أدلى حلمى طولان برأيه فيها، فى هذا الحوار الخاص مع «المصرى اليوم». ■ بداية كيف ترى بطولة الدورى هذا الموسم.. وهل اختلف شكل المنافسة عن الموسم الماضى؟ - بطولة فى غاية الصعوبة على كل الفرق، ولم يعد هناك فريق قوى، وآخر ضعيف، فالمستويات كلها متقاربة، ووجه الاختلاف هذا الموسم أن غالبية الفرق المشاركة فى البطولة تنتمى لأندية غنية قادرة على الصرف والتدعيم، وهذا صنع الفارق، وكل فريق أصبح يضم مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرات فأصبحت المنافسة شديدة والمستويات متقاربة. ■ وبتروجيت مع حلمى طولان.. ما هو الاختلاف الذى طرأ عليه؟ - الاختلاف ناتج عن أمور كثيرة، فهناك تغيير فى الجهاز الفنى وتغيير فى طريقة اللعب، فمع مختار مختار كان الفريق يلعب بطريقة 3/5/2 والآن 4/4/2 ومشتقاتها، بالإضافة للتغيير على مستوى اللاعبين، فقد رحل مجموعة مميزة جدا كفيلة باهتزاز أى فريق وهناك لاعبون تم التعاقد معهم يحتاجون إلى وقت للتأقلم، كما أن تطبيق الطريقة الجديدة يحتاج لوقت، ولا تنس أن المجموعة السابقة ظلت لفترة طويلة مع بعضها، و10 جدد دخلوا على الفريق وبالتأكيد سيكون هناك اختلاف. ■ هل تأثر الفريق برحيل الثلاثى وليد سليمان ومحمد شعبان ومحمود عبدالحكيم؟ - بالطبع، وسأجيب بشكل آخر، هل يتأثر الزمالك برحيل شيكابالا ومحمود فتح الله وعبدالشافى وعمرو زكى، وهل يتأثر الأهلى برحيل أبوتريكة وبركات ومتعب ووائل جمعة، هذا إلى جانب غياب هداف الفريق الغانى إريك بيكوى منذ نهاية الموسم الماضى للإصابة. ■ وهل ترى الفريق قادرا على المنافسة هذا الموسم واحتلال مركز يؤهله للمشاركة فى إحدى البطولات القارية؟ - لا أستطيع أن أحدد ما يمكن أن يصل إليه الفريق، ولكن طموحاتنا كبيرة كجهاز فنى وجهاز إدارى ولاعبين، ولن نبخل بأى جهد من أجل هذا الفريق، ولكن ليس هناك مدرب محترف يستطيع أن يعد بمركز محدد، لأن الفريق يمر بمتغيرات كبيرة، ولذا لا تستطيع أن تكون محددا فى هذه الأمور، ولكن ما أستطيع التأكيد عليه هو أن الجهاز الفنى لن يبخل بأى جهد على الفريق فى هذه المرحلة. ■ وما المراكز التى تحتاج للتدعيم فى يناير والأسماء التى سيتم الاستغناء عنها؟ - سنحاول تدعيم مركز رأس الحربة، لأنه ليس لدينا مهاجمون صريحون داخل الصندوق سوى عاهد عبدالمجيد والشاب مروان محسن، وحتى الآن لم نفكر فى المجموعة التى سيتم الاستغناء عنها وبعد مباراة وادى دجلة المقبلة سوف أجلس مع مجلس الإدارة لتحديد هذه الأمور. ■ وهل اجتمعت بمجلس الإدارة الجديد؟ - نعم وانصب الكلام على الفريق واحتياجاته خلال الفترة المقبلة، وهناك دعم كامل من جانب مجلس إدارة النادى برئاسة أحمد رضا لهذا الفريق. ■ ظاهرة «فريق الدور الأول فقط» التى ارتبطت ببتروجيت فى المواسم الماضية، ما سرها وهل ستستمر هذا الموسم؟ - بالفعل هذه كانت مشكلة يواجهها الفريق فى السنوات الماضية، وأرى أن سببها الأساسى كان فى مفاوضات الأندية الكبيرة مع لاعبى الفريق المميزين من شهر يناير أو بداية الموسم الجديد، مما كان يخرجهم دائما من تركيزهم، ولذا كانت النتائج فى الدور الثانى غير الدور الأول، وسوف نقضى على كل هذه الأمور هذا الموسم، خاصة أن المجموعة الحالية خليط من الشباب وعناصر الخبرة القديمة مثل أسامة محمد وعمرو حسن وأحمد فوزى وكلهم لديهم رغبة كبيرة فى تحقيق إنجاز مع الفريق. ■ ما رأيك فى الاتهامات الموجهة لأندية الشركات مؤخرا وأنها دمرت شعبية كرة القدم بالقضاء على الأندية الجماهيرية؟ - بالعكس، أرى أن أندية المؤسسات تعد إضافة كبيرة للكرة فى مصر، وكل أندية العالم عبارة عن شركات مساهمة، وكل أندية الشركات أضافت لمصر الكثير من بنية أساسية عملاقة واستادات وإمداد المنتخبات الوطنية بلاعبين على أعلى مستوى، بالإضافة إلى الاستقرار الكبير لهذه الأندية والانضباط المادى مع اللاعبين وحقوقهم، وحاليا انظر إلى استادات القوات المسلحة، فهى مفخرة لمصر، واستاد بتروسبورت صرح عظيم، أما مشكلة الجمهور فقد تغيرت، فالمقاولون شركة، ولكن هناك جمهوراً كبيراً للفريق، وبتروجيت يمتلك جمهوراً عريضاً فى السويس ورابطة الجمهور السويسى تدعم الفريق وتقف خلفه فى كل مكان. ■ البعض يقول إن علاقتك ليست جيدة بالإعلام؟ - الإعلام ليس ممثلاً فى شخص أو اثنين أختلف معهما، وعلاقتى بجميع الإعلاميين فى مختلف الفضائيات والصحفيين جيدة، فهم زملائى وأصدقائى بصفة شخصية، ولكننى أنتقى أصدقائى. ■ ولكنك لا تتقبل النقد؟ - أنا أتقبل النقد الموضوعى، ولكن هناك بعض الإسفافات وبعض الأغراض الشخصية لبعض المغرضين الذين لا ينتقدون الفريق نقداً بناءً، ولكن ينتقدون شخص حلمى طولان، وهناك إعلامى واحد دائماً ما ينقل أخبارا مغلوطة عنى وعن أى فريق أتولى تدريبه. ■ وكيف ترى التحكيم هذا الموسم؟ - التحكيم فى مصر مثله فى أى مكان آخر، له إيجابياته وله سلبياته، والحكام فى المواسم الماضية هم نفس الحكام، ولكن لا يوجد شك أن هناك كثيراً من الحكام المحترمين الجيدين المحايدين الذين يعطون كل ناد حقه دون تمييز، وكل مدرب هدفه أن يحصل فريقه على حقه ويتم حماية لاعبيه داخل الملعب. ■ ولماذا إذن كانت الأزمة الكبيرة مع الحكم محمد فاروق بعد مباراة فريقك أمام الأهلى؟ - البعض نفخ فى نيران الأزمة، فمثلاً حسام البدرى فى حالة غضب وانفعال - وكنا كلنا منفعلين مثله - قال بعد مباراة الترجى عن الحكم جورج لامبيتى إنه مرتش وإنه لا يشرفه أن ينتمى لأفريقيا، وحتى حكامنا ونقادنا قالوا هذا الكلام، ولم يخرج أحد ليقول إن البدرى أخطأ، ولكن عندما ينتقد طولان حكماً ما تعلق له المشانق، فالعملية مبدأ يجب أن يحترم، وما دام ممنوعاً انتقاد الحكام فيطبق ذلك داخلياً وخارجياً. ■ ولكن إدارة النادى اعتذرت عما صدر منك؟ - مجلس الإدارة لم يحدث أن اعتذر أو استنكر ما فعلته مع محمد فاروق، ولكنه أصدر بيانا عبارة عن إقرار احترام للمنظومة التحكيمية ومنظومة كرة القدم من كل الأطراف. ■ وكيف تبرر ما تردد حول اعتذارك للنادى الأهلى؟ - لم أعتذر للأهلى، أو لأى شخص، وكل ما فعلته أننى خرجت لتوضيح الأمور، وكل ما رددته حول الأهلى كنادٍ كبير وقيمة أقوله منذ القدم، ولكن لم تخرج منى كلمة اعتذار لأننى لم أقل شيئاً اعتذر عنه، ولم أسئ لأحد، ولم أقل إن الأهلى يحصل على بطولاته بالتحكيم، وكل ما حدث أننى حكيت واقعة نقلها لى أحد الأشخاص. ■ وما تقييمك لتجربتك مع بتروجيت حتى الآن؟ - فى ظل هذه الظروف وما يمر به الفريق أرى أنها تجربة جيدة حتى الآن، ولدينا 15 نقطة من 10 مباريات، ومتصدر الدورى لديه 21 نقطة فقط، ويجب أن يكون تحليلنا للأمور منطقياً ولا ننسى أن رحيل 4 نجوم كبار أثر بشدة على الفريق. ■ ما الأندية التى لفتت انتباهك هذا الموسم؟ - المصرى ومصر المقاصة أكثر ناديين لفتا انتباهى هذا الموسم بسبب عروضهما المميزة، والتغير الكبير فى شكل المصرى مقارنة بعدة مواسم مضت. ■ وماذا عن اللاعبين والمدربين؟ - أفضل لاعبى الدورى حتى الآن شيكابالا ووليد سليمان ومحمود عبدالحكيم، وأيمن حفنى لاعب مميز، ولكن تنقصه الخبرة، وأفضل المدربين مختار مختار وطارق يحيى، أما المدربون الأجانب فى الدورى فأداء المدربين المصريين أفضل منهم حتى الآن. ■ ننتقل للمنتخب الوطنى.. كيف ترى وضعه حاليا فى ظل حالة اليأس المسيطرة على الشارع؟ - يجب أن نكون عقلانيين فى نظرتنا للأمور فالمنتخب يأخذ من الأهلى والزمالك والإسماعيلى وباقى أندية مصر بشكل أقل، فهل هذه الفرق من بداية الموسم حتى الآن وصلت لمرحلة الإجادة.. بالطبع لا، ويجب توضيح أمر ما هو أن المنافسة هذا الموسم أكثر اشتعالاً، ولكن المستوى العام للدورى كان منذ موسمين أقوى بكثير عنه الآن، ومعظم نجوم المنتخب تراجع مستواهم فلا يجب مهاجمة المنتخب هكذا جزافاً، المنتخب فى حاجة للتجديد، وشحاتة يجدده وهناك طريقة لعب جديدة يطبقها 4/4/2، وكلنا نعرف أيضاً أن اللاعب المصرى لا يجيد إلا فى التجمعات الطويلة، وبشكل عام أرى أن فرص المنتخب فى مجموعته بالتصفيات قوية وقائمة ويجب ألا تسيطر علينا حالة الإحباط الحالية ولابد من المساندة الكاملة للمنتخب والجهاز الفنى. ■ وما موقفك من المطالبة بتجديد الجهاز الفنى للمنتخب؟ - الوحيد القادر على الإحلال والتجديد وقيادة المنتخب نحو مزيد من البطولات هو حسن شحاتة، ولا يوجد فى مصر من هو أفضل من حسن شحاتة لتدريب المنتخب. ■ ما رأيك فى المطالبة حالياً باعتزال نجوم المنتخب الكبار خاصة محمد أبوتريكة الذى تطالبه بعض الأصوات بالاعتزال؟ - لا يستطيع أحد أن يفرض على النجوم الاعتزال، وأعتقد أنه يجب المحافظة على هؤلاء النجوم، وأتفق مع البدرى فى أنهم كنوز الكرة المصرية، وهؤلاء اللاعبون أعطوا الكثير ورفعوا راية مصر فى العديد من البطولات، فهل نعاملهم مثل «خيل الحكومة»، يجب أن نكن لهم كل التقدير والاحترام ويجب مساندة أبوتريكة فى ظروفه الحالية لكى يعود لمستواه المعهود، خاصة أنه قيمة كبيرة. ■ أخيرا بوصفك أحد أبناء نادى الزمالك.. ما رأيك فى أوضاع النادى حالياً خاصة بعد اتهام المستشار جلال إبراهيم لك بأنك تنتقد وتهاجم الزمالك؟ - لا أهاجم الزمالك، ولكنى أهاجم القائمين على أمور النادى ثم لماذا جلال إبراهيم فى موقعه الحالى.. هل ليحل مشاكل النادى أم ليطلب الحلول من الآخرين، فما دمتم غير قادرين على حل مشاكل الزمالك اتركوه وشخصياً لا يعجبنى أسلوب إدارة نادى الزمالك حالياً فى الأزمة التى يمر بها، لأن المجلس الحالى أظهر للناس كلها أن النادى يستول. تلكسات: - لجنة الحكام: أعتز جدا برئيسها كصديق، ويجمعنا صديق محترم هو اللواء حرب الدهشورى. - مختار مختار: مدرب عظيم وضع بتروجيت فى مصاف الكبار وترك للنادى تركة رائعة من اللاعبين، ويقود المصرى بكفاءة منقطعة النظير. - اتحاد الكرة: لا تعليق. - السيد حمدى: لا أسمح بوجود مشكلة داخل الفريق مع أى لاعب، وهو بعيد تماماً عن إثارة المشكلات كما تردد مؤخراً. - الإعلام: علاقتى جيدة بـ 99.9٪ من الإعلاميين إلا واحداً فقط. -لاعبو بتروجيت: سعيد جداً بالتعامل معكم على المستويين الفنى والخلقى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل