المحتوى الرئيسى
alaan TV

جلال عامر يطلق حملة للتبرع بالقرنية لصالح مصابي الثورة

05/24 11:27

كتبت - بسنت صلاح :أطلق الكاتب الصحفي ''جلال عامر'' فكرة جديدة لحملة إلكترونية تهدف لمساعدة ضحايا الثورة المصرية، وخاصة من أفقدهم سوء حظهم نعمة البصر ففقدوا أعينهم عن طريق تجميع أسماء لأشخاص يريدون التبرع بقرنيتهم بعد الوفاة لصالح ضحايا الثورة.. الحملة والتي بدأت "بتويته" صغيرة كتبها على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" وكانت كالتالي: "أريد أسماء ألف شخص أولهم انا يتبرعون بالقرنية بعد الوفاة من أجل الذين فقدوا أبصارهم في الثورة".لتأتيه الردود المشجعة والمشاركة له في فكرته بالمئات بعد دقائق قليلة من اقتراحه، وكان منهم "محمد الراعي، حسن على رمضان، سارة شريف، داليا راضي، ياسمين مجدى، بيتر بيبو" واخرين كُثر غيرهم قاموا بكتابة أسمائهم والمعلومات الشخصية الأساسية التي ستفيد "عامر" للتوصل لهم."ريرى" لم تكتفى بالتبرع بقرنيتها وإنما قالت "انا اوافق على التبرع بجميع أعضاء جسمي السليمة بعد وفاتي ويمكنني كتابة إقرار بذلك.. ويشرفني شيئاً كهذا"، اما "فاطمة" فقالت "ليست عنترية ولكنى اتبرع بكل جزء من جسدي يصلح"، ويوافقها "أمير عادل" والذى قال "اوافق على التبرع بجميع اجزاء جسدي السليمة ويمكنني كتابة إقرار بهذا".ولكن الفكرة لكونها في بدايتها لم تتضح كل معالمها بعد، فجاءت الكثير من التساؤلات حول كيفية الاشتراك بالحملة كما تساءلت "مصرية بتحلم، هبة سعيد" وآخرون، "هبة عبد المعطى" قالت "انا مكونتش اعرف ان ده ممكن بس اذا كان كده قولنا ازاى وانا معاكوا".اما "محمد إمبابى" فعبر عن رغبته في مشاركة ضحايا الثورة احدى عيناه قبل وفاته حتى فقال "وانا هتبرع بعين وانا حي، مش حستنى لما اموت"، "أحمد عطا" قال "انا عنيا مش ملونين ولا نظري 6\6 بس عنيا شافوا الحق وحلموا بالحرية، واتمنى اديهم لناس عرفوا ثمن الحق والحرية".وفى مبادرة طيبة من احد الاشقاء العرب كتب شخص له حساب يحمل اسم "أحلى تويتر" قائلاً "قرنية مصرية فقط؟ ام تقبلون قرنيات خليجية أستاذ جلال؟".اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل