المحتوى الرئيسى

نتنياهو للعرب: توقفوا عن اقحام إسرائيل في مشاكلكم ولن نعود الى حدود 67

05/24 10:22

واشنطن: قال رئيس حكومة الإحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين ان الوقت قد حان لكي يتوقف العالم العربي عن لوم اسرائيل واقحامها في كل مشاكل المنطقة.واوضح نتنياهو، في كلمة امام لجنة العلاقات العامة الامريكية اليهودية "آيباك" اقوى لوبي يهودي في الولايات المتحدة، ان اسباب الانتفاضات في العالم العربي تتمثل اساسا في الافتقار الى الحرية.وجدد نتنياهو موقف بلاده القائل بأن العودة الى حدود عام 1967 غير مقبولة لانها تترك اسرائيل بدون غطاء امني.وقال نتنياهو "ان السلام المبني على الاوهام سيتحطم عاجلا او آجلا على صخور الحقائق الشرق أوسطية، وان السلام الوحيد الذي يمكن ان يكتب له الدوام هو السلام المبني على الحقائق لا الأوهام".واوضح إن اسرائيل مستعدة لتقديم تنازلات سخية من اجل السلام" ولكنها لا يمكن ان تقبل بالعود الى حدود 1967 "التي لا يمكن الدفاع عنها".واضاف نتنياهو ان الدعوة للعودة الى تلك الحدود "لا تأخذ بعين الاعتبار التغيرات الديموغرافية التي حصلت في السنوات الـ 44 الماضية".وصرح رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلي بأن اسرائيل تريد تحقيق السلام مع الفلسطينيين ولكنه يتعين على الجانب الفلسطيني الاعتراف بيهودية دولة اسرائيل وخوض المفاوضات على هذا الاساس.وقال ان هذا الموضوع هو لب النزاع المستمر بين الطرفين.ويرى نتنياهو ان مشاكل العرب يمكن حلها من خلال انتهاج الديمقراطية الحقيقية التي تقوم على حرية التعبير وحرية الصحافة ومنح الحقوق المدنية للجميع.وأكد ان اسرائيل يمكن ان تكون نموذجا يحتذى به في هذا المجال.والى ذلك، شكر نتنياهو الولايات المتحدة والرئيس الامريكي باراك اوباما على مواصلة تقديم المساعدات الامنية والعسكرية لاسرائيل حتى في اوقات صعبة من الناحية الاقتصادية ،مشيرا بشكل خاص الى المساعدات الخاصة التي قدمتها الادارة الامريكية لتمويل منظومة قبة الحديد لاعتراض القذائف الصاروخية.واشار نتنياهو الى انه سيستعرض في سياق الخطاب الذي سيلقيه امام الكونجرس الامريكي مساء اليوم الثلاثاء رؤيته وسياسته فيما يتعلق بعملية السلام مع الفلسطينيين.وطالب نتنياهو حركة حماس بالافراج عن الجندي المخطوف جلعاد شاليط.ويذكر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد دعا الاسبوع الماضي الى جعل العودة الى تلك الحدود الاساس الذي تقوم عليه اتفاقية السلام الفلسطينية الاسرائيلية، والتي تفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية.وكان نتنياهو قد رفض طرح اوباما، وقال عقب محادثات مع الرئيس الامريكي في البيت الابيض، وصفت بانها "حادة"، إن اسرائيل مستعدة لقبول الحلول الوسط، ولكن لا يمكن التوصل الى سلام اعتمادا على "أوهام"، على حد تعبيره.وجدير بالذكر ان نصف مليون اسرائيلي على الاقل يقيمون حاليا في مستوطنات شيدت في الاراضي الفلسطينية التي تحتلها اسرائيل في الضفة الغربية لنهر الاردن، وهي مستوطنات غير شرعية من وجهة نظر القانون الدولي ، ولكن اسرائيل تطعن في عدم شرعيتها.الا انه قال إن الفلسطينيين "يواجهون خيارات صعبة" عقب اتفاق المصالحة الذي عقد مؤخرا بين حركتي فتح وحماس.ويتعرض نتنياهو الى ضغوط متزايدة، حيث عبر عدد كبير من الشخصيات والمنظمات والدول ، بما فيها اطراف الرباعية الدولية الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا علاوة على الولايات المتحدة ،عن تأييدها لطرح اوباما.وفي سياق متصل، ناشد عمرو موسى الامين العام المنتهية ولايته لجامعة الدول العربية الرئيس اوباما مواصلة التزامه بهذا الطرح.وفي المقابل،عبر الفلسطينيون عن تصميمهم على التوجه الى الامم المتحدة في سبتمبر / ايلول المقبل سعيا للحصول على اعتراف دولي باستقلالهم والحصول على مقعد في المنظمة الدولية، خصوصا وان العقبات التي تعترض عملية السلام تزداد تعقيدا.وحث نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الرئيس اوباما على الانضمام الى قائمة الدول التي عبرت بالفعل عن اعترافها بدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.وأكد شعث، في مقابلة مصورة أجرتها معه هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أن الجانب الفلسطيني لن يغير استراتيجيته وأنه سيستمر في ما وصفه "بالنضال الشعبي والحراك السياسي والدبلوماسي واقامة المؤسسات حتى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 24 - 5 - 2011 الساعة : 7:1 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 24 - 5 - 2011 الساعة : 10:1 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل