المحتوى الرئيسى

الناتو يشنُّ أعنف غاراته على القذافي

05/24 09:42

طرابلس، بروكسيل- وكالات الأنباء: شنَّت قوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" ضرباتٍ جوية، هي الأعنف منذ بدء العمليات، على منطقة باب العزيزية في العاصمة الليبية طرابلس قبل فجر اليوم الثلاثاء؛ ما أسفر عن 3 قتلى وأكثر من 150 جريحًا, فيما أعلنت قيادة الناتو مزيدًا من التصعيد.   ونفَّذت الطائرات 20 ضربةً في أقل من نصف ساعة؛ ما أحدث دويًّا هائلاً في محيط باب العزيزية الأكثر تحصينًا؛ حيث مقر العقيد معمر القذافي.   وأكد شهود العيان أن دوي انفجارات قوية سُمع وسط العاصمة طرابلس قبل فجر اليوم، كما شوهد عمود من الدخان يرتفع في قطاع باب العزيزية.   وقال الناطق باسم الحكومة موسى ابراهيم للصحفيين: "إن القصف أوقع 3 قتلى وأكثر من 150 جريحًا", مضيفًا أن الناتو شنَّ ما بين 12 إلى 18 غارةً على ثكنة للحرس الشعبي.   على صعيد آخر, كشف وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه أن حلف شمال الأطلسي "ناتو" يستعد لتوجيه ضربات جوية أكثر دقةً لقوات القذافي.   وذكر جوبيه للصحفيين في بروكسل أن هناك مقترحًا لاستخدام مروحيات حربية في العمليات, مشيرًا إلى أن هذا الإجراء "يتفق مع قرار الأمم المتحدة لحماية المدنيين الليبيين ومع العمليات العسكرية لحلف الناتو".   وأضاف جوبيه: إن ما نريده هو تحسين القدرات لتوجيه ضربات على الأرض بطرق أكثر دقة.من جهة أخرى, قالت مصادر الثوار إن كتائب القذافي حشدت نحو 7 آلاف مقاتل في البريقة وزوَّدتهم بالأسلحة وسحبت منهم الآليات خوفًا من فرارهم.   وقال مصدر للثوار إن القوات الموالية للقذافي قصفت بصواريخ جراد بلدة الزنتان التي يسيطر عليها الثوار.   وكانت مجموعة من أنصار القذافي قد طوَّقت الطريق المؤدي إلى قرية طمزين القريبة من حدود ليبيا الغربية، ومنعت الثوار من دخولها.   وفي الغرب أيضًا, تشهد مدينة مصراتة معارك عنيفة متواصلة بين الثوار وكتائب القذافي؛ حيث يحتدم القتال بين الجانبين على بُعد 20 كيلو مترًا غربي مركز المدينة؛ حيث تشنُّ الكتائب هجومًا يوميًّا منذ سيطرة الثوار عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل