المحتوى الرئيسى
alaan TV

ديوكوفيتش.. قاتل من صنع نادال وفيدرير

05/24 07:57

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) نتذكر جميعاً قول الشاعر: أعلمه الرماية كل يوم ... فلما اشتد ساعده رماني، هذا هو حال نادال وفيدرير مع اللاعب الصربي المصنف ثانياً على العالم نوفاك ديوكوفيتش، ولكن كيف؟ بالطبع لم يخضع اللاعب الصربي لدروس تقوية في صفوف المايسترو السويسري أو الماتادور الإسباني، ولم يهدى مقاطع فيديو أو كتاب يشرح آلية لاعب بطلان من أفضل من مر على تاريخ كرة التنس، لكن ما وفره فيدرير ونادال من دعم لديوكوفيتش جعله لاعباً قوياً في ملاعب الكرة الصفراء. فاللاعب الصربي عندما بدأ ممارسة اللعبة بشكل محترف، وجد أمامه اللاعب الأفضل في العالم، بـ 16 عشر لقباً في البطولات الكبرى، وبالطبع الحديث هنا عن السويسري روجيه فيدرير، فكان الشاب الصربي يواجه لاعباً من طراز رفيع، يخسر كثيراً إن لم يكن دائماً إذا ما واجه المايسترو خصوصاً على الملاعب العشبية. وعلى الملاعب الرملية، كان هناك الماتادور الإسباني رافاييل نادال، يصول ويجول في ملاعب التنس، يسجل الانتصار تلو الآخر حتى اعتلى قمة التصنيف على حساب كبير لاعبي التنس فيدرير. هذا الثنائي الكبير فيدرير-نادال، جعل من ديوكوفيتش يواجه أياماً عصيبة أمامهما، ما جعله يعمل على تطوير مستواه بشكل كبير، إضافة إلى الخبرات التي اكتسبها من الهزائم التي تلقاها، فعرف متى يتقدم للشبكة ومتى يتراجع، متى يعتمد على الكرات الطويلة في آخر الملعب، ومتى يعتمد على الدفاع من آخر ملعبه. كل ذلك وغيره الكثير جعل الصربي الشاب يتقدم سريعاً في ملاعب الكرة، وهاهو على بعد انتصار واحد فقط من معادلة الرقم القياسي للفوز دون خسارة والمسجل باسم جون ماكنرو والبالغ 39 انتصاراً متتالياً، كما اقترب نوفاك كثيراً من نادال وباتت مسألة اعتلائه عرش اللعبة مسألة وقت لن يطول أكثر من أسبوعين من الآن. ويبدو الصربي الشاب الذي لم يتجاوز بعد الرابعة والعشرين من العمر يسير بخطى ثابتة نحو حفر اسمه في تاريخ اللعبة، فإنجازات فيدرير قد لا تكون بعيدة عنه، فالطموح لا يعرف الحد، والاجتهاد يذلل كل الصعاب.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل