المحتوى الرئيسى

اقتصاديون يتوقعون وصول محصول القمح إلى 4 ملايين طن

05/24 07:29

توجهات عديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح المصرى خلال الفترة القادمة، واستعدادات لوفد من المنتجين المصريين لزيادرة السودان للتعرف على حجم الأراضى المتاحة، وإمكانية تأجيرها أو الحصول عليها بنظام حق الانتفاع. وتستمر السلع التموينية فى حصاد الموسم الحالى منذ الشهر الماضى وحتى يونيو القادم، وتخوفات من نقص المحصول القادم بسبب التعدى على الأراضى الزراعية، وانتشار البناء عليها خلال الفترة الماضية. وقال على شرف رئيس غرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن هناك مساع كثيرة لتحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح، وأهمها السودان ذات الأرض الخصبة، مطالباً بالاتفاق قبل بداية الموسم القادم. وأضاف: هناك وفد من منتجى القمح يستعد خلال المرحلة الحاليه للسفر إلى السودان والتعرف عن حجم الأراضى التى سيتم زراعتها، وكيفية الحصول عليها بالتأجير، أو بحق الانتفاع وفقا لما تمنحه الحكومة السودانية. وأشار إلى أننا نستهدف تحقيق موسم حصاد القمح العام الحالى، ويصل إلى 3 ملايين طن بعد أن كان 2.1 مليون طن العام الماضى، إلا أن التخوف الوحيد هو تأكل حصة الأراضى الزراعية بسبب انتشار المبانى عليها خلال الأشهر الماضية بعد الثورة، مما يقلل من حجم زراعته. وأشار شرف إلى أن تحقيق الاكتفاء الذاتى من زراعة القمح يوفر استيراد 7 ملايين طن سنويا، وتحكم الأسعار العالمية فى السوق المصرية، واصفا هذا الرقم بـ"السيئ" مقارنة بزراعتنا من 7 إلى 8 ملايين طن سنويا. وصرح مصدر مسئول بهيئة السلع التموينية أن توريد القمح من المحصول المحلى إلى الهيئة بدأ منذ أبريل الماضى ومستمر حتى شهر يونيه القادم، وبلغت حجم الكميات الموردة حتى الآن مليون طن ونصف المليون حتى الخميس الماضى، مشيراً إلى أنه مع نهاية الأسبوع الحالى سيدخل ما يقرب من 1.2 مليون طن أخرى. وأضاف المصدر أن المستهدف خلال العام الحالى 4 ملايين طن، خاصة وأن الهيئة على استعداد لشراء أى كميات ممكنة من الفلاحين، كما أن أسعار التوريد أعلى من السعر العالمى ويصل إلى 370 جنيها للإردب، مشيرا إلى أن جميع الكميات تم تخزينها فى شون بمخازن بنك التنمية والائتمان الزراعى، ومتوقعا أن يكفى المخزون الاستراتيجى من القمح قرابة الـ 8 أشهر القادمة. وأشار إلى أن مناقصات القمح المستورد ستبدأ بعد شهر ونصف الشهر من الآن حتى يتم الانتهاء من حصاد الموسم المحلى وتخزينه، حيث من المقرر استيراد 6 ملايين طن ليصبح إجمالى المخزون 13 مليون طن حجم الاستهلاك المحلى سنويا، مشيرا إلى أن أبرز الدول التى نستورد منها هى أمريكا وكندا وأستراليا وفرنسا والأرجنتين. يذكر أن اللجنة المصرية السودانية المشتركة، والتى تزور مصر على رأس وفد كبير من المسئولين الحكوميين لبحث أهم قضايا التعاون فى علاقات مصر والسودان، وكان فى مقدمتها تحقيق الاكتفاء الذاتى من القمح المصرى من خلال المساحات التى سيتم زراعتها فى السودان. ومن المقرر أن تعلن نتائجها فى نهاية الجولة بين المسئولين الحكوميين على الجانبين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل