المحتوى الرئيسى

نتنياهو يجدد رفضه العودة إلى حدود 67 ويؤيد دولة فلسطينية منزوعة السلاح

05/24 20:52

دبي - العربية. نت أعلن بنيامين نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل اليوم، الثلاثاء 24-5-2011 استعداده لتقديم تنازلات وصفها بالصعبة لأجل عملية السلام، وأنه سيكون على إسرائيل بموجبها التخلي عن أجزاء من أرضها على حد قوله. لكن نتنياهو رأى أن المشكلة تكمن في عدم اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية. وأكد نتنياهو أن بلاده هي عماد الشرق الأوسط المترنح من أثر الثورات، مشيداً بدور شباب مصر وتونس الذي أيقظ روح المطالبة بالحرية. كما طالب نتنياهو واشنطن في كلمته أمام الكونغرس الأمريكي بتشديد العقوبات على إيران ووضع كل الخيارات على الطاولة للتعامل معها في تلميح إلى الخيار العسكري. وجدد نتنياهو رفضه العودة إلى حدود العام 67 مؤكدا تأييده قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح. كما صرح نتنياهو بأن الأمر سينتهي ببعض المستوطنات اليهودية بالبقاء خارج حدود إسرائيل بعد التوقيع على اتفاق سلام مع الفلسطينيين. وقال نتنياهو إن "وضع المستوطنات سيتحدد فقط خلال المفاوضات، ولكن علينا أن نكون صادقين. وأقول اليوم أمرا ينبغي أن يقوله علنا جميع من هم جديون في السلام: في أي اتفاق سلام يضع حدا للنزاع، فإن بعض المستوطنات ستبقى في النهاية خارج حدود إسرائيل". وقال نتنياهو إن الصراع العربي الإسرائيلي هو نتيجة لرفض الفلسطينيين قبول "وجود دولة يهودية.. هذا هو محور الصراع". ودعا رئيس الوزراء الإسرائيلي رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إلى إعلان قبوله بحق إسرائيل في الوجود، واستبعد حق العودة للاجئين الفلسطينيين بين عامي 1947 و1948، وقال إن مشكلة اللاجئين يجب أن تحل خارج حدود إسرائيل. وقال إنه مستعد لقبول تسوية ولكن أي اتفاق يجب أن يفضي إلى اعتراف بالتغيرات السكانية الواسعة التي جرت بعد عام 1967 مشيراً إلى أن التجمعات السكانية الإسرائيلية الكثيفة في الضفة الغربية يجب أن تُضم إلى إسرائيل. وقال "في أي اتفاق سلام حقيقي، بعض المستوطنات التي ستكون خارج حدود إسرائيل، فإنه يجب التفاوض على تلك الحدود"، مضيفاً ما كان قد قاله الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بأن إسرائيل لن تعود إلى حدود خط الهدنة لقبل عام 1967 التي لا يمكن الدفاع عنها. وقال إن الدولة الفلسطينية المستقبلية ستكون منزوعة السلاح، وأن إسرائيل ستحتفظ بوجود عسكري على طول نهر الأردن. وأضاف أن السلام "لا يمكن أن يفرض.. بل يجب التفاوض حوله"، وأردف قائلاً "إنه لا يمكن التفاوض مع حماس، التي تعتبرها إسرائيل والولايات المتحدة منظمة إرهابية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل