المحتوى الرئيسى

البرعي: للعامل أن يُضِرب لكن خارج مقر العمل

05/24 01:37

كتب- أحمد لطفي: اكد الدكتور أحمد البرعى وزير القوي العاملة والهجرة ،علي حرية تأسيس النقابات العمالية وحماية العامل ووضع قوانين لتحقيق الاستقرار الامان الوظيفي للعامل المصري، مشيرا الى ان الدول  الاوربية تتحدث دائما عن  الثورة المصرية خاصة في هذا المجال.كما اشار البرعى -خلال ندوة العمل والتشغيل في مصر الديمقراطية- بالجامعة الأمريكية، علي  ضرورة ترسيخ الحوار النقابي في ظل وجود حكومة مساندة للعامل والعمل على تطوير ثقافي الحوار الاجتماعي  لان العمل حق من حقوق الانسان، مؤكدا ان العلاقة الفردية بين العامل وصحاب العمل لا يمكنها توفير الحماية الكاملة للعمل النقابي .وحذر البرعى من الاضرابات المتسلسلة  التي قد  تؤدى الى تخريب المنشأت، مشيرا الى ان العامل له الحق في الامتناع عن العمل خارج مكان العمل وعدم اجبار من لا يريد الاضراب ، مشيرا  الى أن هناك قانونا واضحا  يجرم الاضراب دخل حرم المؤسسة او الهيئة التي يعمل بها العامل .مؤكداً على ضرورة مواجهه الحقائق والمشاكل التي تواجه النقابات العمالية والعامل قائلا "وكل من يقوم على منظمة العمل في مصر على وجه حق" لافتا الى ان الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد هي اكثر الفترات حرجا ولا يجب ان تكف الحكومة يدها عن النقابات خاصة العمالية  .ومن ناحية اخري ، اكد خالد على مدير المركز المصري للحقوق الاقتصادية ،ان الحكومة السابقة كانت تستولى على اموال المعاشات والتأمينات الاجتماعية والضرائب لسد العجز في الموازنة العاملة على الرغم ان هذه الاموال كانت حق العامل لأنها تستقطع من راتبة وتتمثل في معاشه ومكافأة نهاية الخدمة .كما حذر من اندماج الصندوق الاجتماعي الحكومي بالقطاع الخاص مؤكدا ان العامل في القطاع الخاص به ثغرات كثيرة فتؤدى بدورها الى التهرب من التامين ودفع الضرائب  فتكون نتيجته انهيار الصندوقين. وشدد على ضرورة محاسبة كل الاجراءات الظالمة في مجال الخصخصة لإرجاع المؤسسات الضائعة مرة اخرى الى الهيكل الحكومي وتوفير فرص عمل جديدة.اقرأ أيضا:شردي: الهجوم على الوفد ''موضة الأحزاب''

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل