المحتوى الرئيسى

شئون سياسيةايها القادة‏:‏ لاتتركوا وطننا يحترق

05/24 01:16

كنت قد وعدت في الأسبوع الماضي بمتابعة تغطية زيارتي لمدينة اسطنبول‏,‏ لكن تصريحات اللواء محمود نصر مساعد وزير الدفاع للشئون المالية وعضو المجلس العسكري الأعلي يوم الاثنين الماضي. حول وضع البلاد الاقتصادي المنهار أصابتني بالرعب من المصير الذي ينتظرنا, فلم يعد ممكنا الكتابة عن تركيا ومصر تواجه الخطر, فالاستثمارات الأجنبية صفر والدخل من السياحة تراجع بنسبة80% وموارد الدولة انخفضت بسبب توقف المصانع وبلغت الخسائر بين10 ـ20 مليار جنيه خلال هذا الشهر بما يعني ان مصر تواجه كارثة, وان الفرحة بنجاح ثورة25 يناير وإسقاط نظام مبارك الفاسد سوف تتحول إلي أحزان. ترجمة تحذيرات اللواء محمود نصر, هي اننا نسير في طريق الإفلاس, وإذا كان هناك اليوم غضب لنقص البوتاجاز والكيروسين, فتواصل الاعتصامات والإضرابات وإغلاق الطرق والاعتداءات علي المساجد والكنائس, سوف يقودنا إلي المجاعة, عندما يختفي رغيف الخبز والسلع الغذائية والأدوية الضرورية وحليب الاطفال, مرتكبو هذه الجرائم يبعثون رسالة خبيثة للعالم بأننا بلد غير آمن وغير مستقر لايستحق ان يستثمر فيه أحد أو يزوره سائح! ثورة25 يناير لم تكن لتغيير النظام فقط, ولكن هدفها الأكبر كان إعادة بناء مصر اقتصاديا وسياسيا وخفض البطالة وتعويض الفقراء والمحرومين الذين نسيهم حسني مبارك, ونقلهم من مستنقات الفقر إلي الحياة الكريمة التي يستحقونها ولن يتحقق ذلك إلا بالعمل الشاق والانضباط واحترام القانون. المجلس العسكري صبر كثيرا وتسامح أكثر علي تجاوزات لم تعد مقبولة, ولكن التسامح والصبر لم يعد له مكان الآن مع اصحاب النيات السوداء, أرجوكم اضربوا بقوة أعداء البلاد, واستخدموا مالديكم من قوانين عادية واستثنائية لحماية مصر وثورتها, حتي لايأتي يوم نترحم فيه علي فساد مبارك ومذابح العادلي. المزيد من أعمدة مصطفي سامي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل