المحتوى الرئيسى

نقطة نورالقضاة والسياسة

05/24 01:16

أتخوف كثيرا من الدعوات المتزايدة إلي ضرورة اشتغال القضاة بالسياسة‏,‏ باعتبارهم مواطنين مصريين لهم الحق في أن يكون لهم أراؤهم في مسيرة وطنهم‏,‏ ومع احترامي لهذا الرأي وتسليمي بحق القضاة في أن ينشغلوا بقضايا وطنهم‏. , إلا أن تنازل القضاة عن هذا الحق يرفع من شأن العدالة في مصر ويجعلها قدس الأقداس الذي ينبغي أن يكون موضع إحترام الجميع, كما أنه يرفع عن القضاة شكوكا كثيرة في بلد تحكمه الشائعات لايزال علي أول الطريق لبناء ديمقراطية صحيحة.. فإذا ما اقترنت هذه الأفكار بدعوات مكملة تطالب بأن يتم تشكيل جانب من المجلس الأعلي للقضاء من خلال الانتخاب تأكيدا علي ديمقراطية مؤسسة القضاء يتحول التخوف الي هاجس قوي من مغبة خطوة جديدة, يمكن أن تعصف بنظام القضاء المصري الذي يقوم علي توقير الأقدمية والاطمئنان الي معاييرها العادلة, إذا ما اقترنت بالنزاهة والتجرد من الانشغال اليومي بمشاكل الحياة السياسية. وإذا كنا نحس بعض القلق من ضغوط الرأي العام في بعض القضايا الجماهيرية التي ينظرها القضاء وينقسم الناس حولها, ونعرف كم يعاني قضاة مصر من أجل أن يحافظوا علي عزلتهم وسط هذا الخضم الضخم من الضغوط والمؤثرات التي تستهدف التأثير علي ضمائرهم, فما الذي يمكن أن نتوقعه إذا اشتغل القضاة بالسياسة وأصبحوا جزءا من حياة حزبية لاتخلو من نقائص ومثالب عديدة يمكن أن تنال من سمعة القضاة وحيدتهم, وتهبط بهم من برجهم العاجي ليصبحوا موضع القيل والقال! وتحرص إجراءات ضمان العدالة في معظم البلدان المتقدمة علي إحاطة القضاة بضمانات عديدة تمكنهم من الحفاظ علي عزلتهم وعزلة المحلفين الذين يعاونونهم والصمود في وجه تيارات ضاغطة قوية يتمثل أخطرها في ضغوط رأي عام غاضب, مشحون بالرغبة في الثأر والانتقام, يتغذي علي سيل لا ينقطع من أخبار غير مدققة ووقائع لم تصمد للتحقيق, يريد إملاء رغبته بأكثر من رغبته في تحقيق عدالة ناجزة, ولهذه الأسباب يصبح استقلال القضاء ركنا أساسيا من أركان الديمقراطية الصحيحة كي تحقق مناعته ضد كل صور الضغوط المحتملة وأولها ضغوط الرأي العام.. وظني أن قضاء مصر لاينقصه لتحقيق استقلاله التام سوي نقل تبعية التفتيش القضائي من وزارة العدل إلي المجلس الأعلي للقضاء, وهو أمر صادق علي ضرورته وزير العدل في أول أيام تسلم مهام منصبه, ومع ذلك لايزال القرار يتعثر بين دروب مجلس الوزراء والمجلس الأعلي للقوات المسلحة. المزيد من أعمدة مكرم محمد أحمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل