المحتوى الرئيسى

البشير: نريد حلا سلميا لأبيي

05/24 05:42

قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير إن شمال السودان يريد حلا سلميا لمنطقة أبيي المتنازع عليها، في حين دعت الولايات المتحدة الخرطوم إلى سحب قواتها المسلحة من المدينة التي دخلتها يوم السبت الماضي.وقال البشير خلال قمة ثلاثية في الخرطوم جمعته أمس الاثنين مع رئيسي تشاد إدريس ديبي وأفريقيا الوسطى فرانسوا بوزيزيه، إن بلاده تبذل جهودا مضنية من أجل حل الخلافات المتبقية وإزالة التوتر في أبيي والمضي قدما في حل سلمي للمنطقة.بالمقابل اعتبر الموفد الأميركي إلى السودان برنستون لايمن "احتلال" القوات السودانية الشمالية لأبيي أنه "رد مبالغ فيه جدا" على تعرض قافلة للأمم المتحدة والجنود الشماليين الأسبوع الماضي للهجوم.وأكد للصحفيين أنها خروقات خطيرة جدا لاتفاق السلام الموقع عام 2005 وهي تعرضه للخطر، موضحا أن الولايات المتحدة كثفت الدعوات خلال الأيام الماضية لتهدئة التوترات.وأعرب لايمن عن مخاوفه من أن يتواصل هذا النزاع القائم في أبيي، معلنا أنه ينوي التوجه إلى هناك خلال الأيام القليلة المقبلة. لايمن: يجب معالجة قضية آبيي بالحواربدل الاحتلال (الفرنسية)تعقيد التطبيعوحذر المسؤول الأميركي من أن احتلال أبيي "سيعقد" تطبيع العلاقات المنوي القيام به بين الولايات المتحدة والحكومة السودانية.وقال إن واشنطن بدأت تدرس الوسيلة الكفيلة بسحب السودان من اللائحة الأميركية للإرهاب، وعملت مع البنك الدولي وآخرين حول الديو ن السودانية المقدرة بـ38 مليار دولار.وأضاف أنه تم التطرق إلى إمكانية تعيين سفير بعد 9 يوليو/تموز المقبل في الخرطوم، عوضا عن القائم بالأعمال الذي يتولى السفارة الأميركية هناك حاليا.وحذر لايمن من أن كل هذه الإجراءات لا يمكن أن تتم بدون نجاح اتفاق السلام، مشددا على أنه سيكون من الصعب التقدم في هذه المسائل إلا إذا كانت قضية أبيي تعالج بالحوار بدل الاحتلال.وبدوره أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومجلس الأمن بشدة الهجوم على أبيي، وحذرا من أنه إجراء قد يؤدي إلى تجدد القتال بين شمال السودان وجنوبه. وقال مجلس الأمن في بيان صحفي إن الاستيلاء على أبيي يهدد بتقويض الالتزام المشترك للأطراف بتجنب العودة إلى الحرب، وتسوية كافة القضايا المعلقة في اتفاق السلام الشامل والقضايا التي تظهر في فترة ما بعد الاتفاق على نحو سلمي. "وعد اتفاق سلام 2005 سكان أبيي بإجراء استفتاء يتيح لهم الانضمام إلى الشمال أو إلى الجنوب، لكن الاستفتاء لم يجر بسبب عدم اتفاق الجانبين على من يحق لهم التصويت"الجيش يتعهدوكان جيش شمال السودان قد تعهد بالاحتفاظ بالأراضي التي سيطر عليها في منطقة أبيي.وقال في بيان مساء الأحد إن القوات المسلحة ستحتفظ بكل المناطق التي آلت إليها بحكم القوانين والاتفاقيات، وإنها ستعمل على إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.ووعد اتفاق سلام 2005 الذي أنهى عقدين من الحرب الأهلية سكان أبيي بإجراء استفتاء يتيح لهم الانضمام إلى الشمال أو إلى الجنوب، لكن الاستفتاء لم يجر بسبب عدم اتفاق الجانبين على من يحق لهم التصويت.وتشهد هذه المنطقة تصعيدا في أعمال العنف منذ استفتاء يناير/كانون الثاني  الماضي حول جنوب السودان والذي صوتت خلاله غالبية ساحقة لصالح الانفصال، مما فتح الباب امام استقلال الجنوب الذي سيعلن رسميا يوم 9 يوليو/تموز القادم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل