المحتوى الرئيسى

مشادات بين محامين مسلمين وأقباط بسبب مسئولية البابا شنودة عن إخفاء كاميليا

05/24 14:58

مشادات وإشتباكات كلامية شهدتها جلسة محكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار كمال اللمعى نائب رئيس مجلس الدولة أثناء نظر الدعاوى المقامة من المحامون نزار غراب وجمال تاج وطارق أبو بكر ضد المجلس العسكرى والبابا شنودة  والمطلوب فيها إلزام البابا شنودة بإظهار كاميليا شحاتة ، الجلسة بدأت  بمثول المحامى نجيب جبرائيل أمام المحكمة نيابة  عن كاميليا شحاتة بموجب توكيل رسمى منها يحمل رقم 1735 لسنة2011 توثيق قسم الموسكى وهو ما أثار حفيظة المحامون أصحاب الدعوى الذين قالوا للمحكمة كيف يكون جبرائيل خصما لنا بوصفه محامى الكنيسة ويتدخل هجوميا في الدعوى فرد أحد المحاميين الحاضرين بأنه هو محامى الكنيسة وأن جبرائيل ليس له علاقة بالكنيسة لكن هذا لم يمنع المحامون المسلمون من الإصرار على عدم تدخل  جبرائيل مشددين على أنه سبق وصرح بأنه تسلم كاميليا من أمن الدولة فرد عليهم جبرائيل قائلا كاميليا تعيش حياة عادية مع زوجها وقدم للمحكمة صورة لكاميليا مع زوجها ونجلها وقال ما علاقة هؤلاء المحامون بها إتركوها وشأنها.المحامون  ردوا على جبرائيل قائلين البابا شنودة أصدر قراراً إدارياً سلبياً بتاريخ 24يوليو الماضي باحتجاز كامليا في أحد الأماكن التابعة للكنيسة رغم أن القوانين المصرية تُجرم احتجاز المواطنين حتي لو كان هذا المواطن قبطياً، لمجرد اعتناقها الإسلام وأكد المحامون أن تصرف البابا يعد عمل غير مشروع ويتسم بالطائفية ويهدد الوحدة الوطنية. وطالبوا بإقالته الأمر الذى رفضه كلا من محامى الكنيسة وجبرائيل وردوا عليهم قائلين  البابا سلطة دينية ولا ينبغى لأحد التطاول عليه شأنه شأن شيخ الأزهر وتبادل المحامون المسلمون والمسيحيون السباب الأمر الذى جعل المحكمة ترفع الجلسة دون ذكر قرارها بشأن القضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل