المحتوى الرئيسى

«آي.بي.ام» تتجاوز «مايكروسوفت».. و«أبل» تتربع على عرش القيمة السوقية

05/24 13:13

تجاوزت شركة «آي.بي.ام»منافستها القديمة «مايكروسوفت» في القيمة السوقية للمرة الاولى منذ أبريل 1996 فيما يمثل احدث تحول في المقدرات المتقلبة لاثنتين من أهم شركات التكنولوجيا في العالم. وسيطرت «آي.بي.ام» على صناعة الكمبيوتر على مدى عقود الى أن تعاقدت مع شركة مايكروسوفت الصغيرة والمجهولة حينئذ لتوفير نظام تشغيل لنطاق جديد من اجهزة الكمبيوتر الشخصي التي تنتجها «اي.بي.ام»في اوائل الثمانينات. واستثمر «بيل جيتس» مؤسس شركة «مايكروسوفت»هذه الخطوة ليسيطر على القطاع ويثبت صحة نظريته بأن البرمجيات ستصبح اكثر قيمة من الاجهزة. ولذلك ـصبحت القيمة السوقية لمايكروسوفت بحلول نهاية 1999 ثلاثة امثال قيمة «اي.بي.ام». وطوال صعود «مايكروسوفت» تعرضت «آي.بي.ام» للسخرية باعتبارها عملاقا عتيقا جامدا لا يمكنه مواكبة الثورة في عالم الكمبيوتر. ومنذ انفجار فقاعة تكنولوجيا الانترنت عام 2000 انقلبت الاوضاع وأصاب الركود سهم «مايكروسوفت» مع تشكك المستثمرين في قدرتها على الذهاب لأبعد من نظام التشغيل «ويندوز» الخاص بها ومجموعة برمجيات «أوفيس» في حين سرق منافسون اصغر سنا مثل «جوجل»و«فيس بوك» الأضواء. واستطاعت شركة «أبل» التي شهدت طفرة جديدة تجاوز «مايكروسوفت» في القيمة السوقية العام الماضي وهي الآن أكبر شركة تكنولوجية في العالم بفارق كبير. وحسب بيانات لرويترز بلغت القيمة السوقية لأبل 308.3 مليار دولار الاثنين مقابل 203.5 مليار دولار لشركة اي.بي.ام و 201.3 مليار دولار لمايكروسوفت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل