المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الغاء رحلات جوية في المملكة المتحدة بسبب الرماد البركاني

05/24 15:12

ثوران بركان ايسلندا تسبب العام الماضي بأكبر حالة وقف لحركة الطيران في العالم الغيت رحلات الاف المسافرين في المملكة المتحدة بعد ان شلت سحابة الرماد البركاني المنبعث من بركان غريمسفوتن الايسلندي صباح الثلاثاء حركة الطيران في اسكتلندا. وقالت شركة خدمة خطوط الملاحة الجوية (نات) ان المطارات قد تتأثر بهذه السحابة للفترة من الساعة 1300 الى الساعة 1900 بالتوقيت لندن هي لندنديري في ايرلندا الشمالية ونيوكاسل في شمال انجلترا فضلا عن غلاسكو وادنبره ومعظم المطارات الاسكتلندية. وقال منظمو خطوط الملاحة الجوية الاوربييون (يوروكونترول) ان 252 رحلة جوية قد الغيت حتى الان. على الرغم من ذلك قالت شركة ريانير انها اجرت رحلة اختبارية فوق اسكتلندا، واوضحت الشركة ان رحلة استغرقت 90 دقيقة على ارتفاع 41 الف قدم اظهرت عدم وجود غيوم رماد بركاني يمكن رؤيتها او اي دليل على وجود الرماد على هيكل الطائرة او الاجنحة او مكائنها". الاتجاه جنوبا وكان براين فلين رئيس العمليات في المنظمة الاوروبية لسلامة الطيران ان "السحابة طالت اسكتلندا وايرلندا الشمالية". وقال ان "السحابة ستبلغ مساء جنوب الدول الاسكندينافية والدنمارك وبعض اجزاء شمال المانيا" مضيفا "ثم تتجه السحابة جنوبا لتصل الى فرنسا واسبانيا لكن من الصعب التكهن بالتوقيت". واعلنت شركة الشحن لوغانير عن الغاء 36 رحلة مقررة من الساعة الخامسة مساء بتوقيت غرينتش ليوم الاثنين والثانية عشرة من ظهر يوم الثلاثاء، واغلبها رحلات داخلية اسكتلندية وعدد من الرحلات الى بيرمنغهام وبلفاست. واكدت مصلحة تنظيم حركة النقل الجوي ان مطارات المملكة المتحدة ستبقى مفتوحة لكنها حذرت من ان الحركة قد تضطرب في مطارات صغيرة في جزر هبريدس شمال غرب اسكتلندا (بارا، بنبيكولا وتايري). وافاد بيان لمكتب الطيران المدني انه "لا يمكن استبعاد الاضطرابات" لكن "القطاع الجوي اكثر استعدادا" منذ ثوران بركان ايافيول الايسلندي في نيسان/ابريل 2010. وادت ثورة البركان عام 2010 الى اضطرابات كبرى في حركة النقل الجوي في اوروبا فالغيت حوالى 10 الاف رحلة وعلق اكثر من 8 ملايين راكب في غضون شهر. واتخذت هيئة الطيران المدني البريطاني هذه المرة "تدابير جديدة" بهدف "الحد من البلبلة" على ما اوضحت على موقعها الالكتروني. وشددت الهيئة على ان المجال الجوي سيبقى مفتوحا، حرصا منها على منع تكرار الفوضى التي حصلت العام الماضي حين تسببت سحابة رماد بركاني منبعثة من بركان اخر ايسلندي باغلاق قسم كبير من المجال الجوي فوق بريطانيا واوروبا الشمالية. ورأت العديد من الشركات الجوية انذاك ان هذا الاجراء مبالغ فيه. وكانت هيئة الطيران المدني الايرلندية من جهتها ان الرحلات الجوية من ايرلندا واليها ربما تتعطل في وقت لاحق الأسبوع الجاري بسبب سحابة الرماد. وقالت الهيئة انها لا تتوقع اي تعطل للرحلات الجوية في غضون اليومين القادمين بسبب الرماد البركاني. ولم يقرر اغلاق المجالات الجوية في اي مكان الاثنين او الثلاثاء باستثناء المجال الجوي الايسلندي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل