المحتوى الرئيسى
worldcup2018

الوفد الفلسطينى يطالب روسيا بدعم الاعتراف بدولة فى حدود 1967

05/24 18:27

طالب الوفد الفلسطينى فى موسكو، أن تؤيد روسيا نيتهم التقدم إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بطلب الاعتراف بدولتهم فى حدود 1967. وقال القيادى فى حركة فتح، عزام الأحمد، فى مؤتمر صحفى بوكالة نوفوستى الروسية اليوم، الثلاثاء، إن الجانب الروسى وعد الفصائل الفلسطينية بذلك، فى حين لم تعلق وزارة الخارجية الروسية على مثل هذه التصريحات حتى الآن. وأضاف: "أكد وزير الخارجية الروسى، سيرجى لافروف، فى لقائنا أمس، دعمه لهذه العملية، وتحدث بصفته صديقا لنا عن ضرورة تحليل هذه العملية من كافة النواحى والدفع بها إلى الأمام للانتقال إلى إعلان وإقامة دولة فلسطينية مستقلة". ودعا إلى عدم اعتبار التقدم بطلب إلى الأمم المتحدة خطوة أحادية الجانب، تخرج عن إطار التسوية الشرق أوسطية، ولم تلق المبادرة تأييدا من الجانب الإسرائيلى. وكان وزير الخارجية الروسى، سيرجى لافروف، قد التقى أمس، الاثنين، بممثلين عن حركتى فتح وحماس، الذين وصلوا إلى موسكو ضمن وفد واحد لأول مرة منذ التوقيع على اتفاق المصالحة فى القاهرة فى الرابع من مايو الجارى، ورحب لافروف باتحاد الفصائل الفلسطينية، مشددا على أن الأهم الآن هو تطبيق الاتفاقات التى تم التوصل إليها على أرض الواقع وإجراء انتخابات عامة. من جهة أخرى، صرح نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، بأن اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل خطأ تاريخى، لأنه لا يجوز لمنظمة الاعتراف بـ"دولة"، على حد تعبيره. وذكر أبو مرزوق أنه من المنطقى أن يكون الاعتراف فى ختام المفاوضات وليس فى بدايتها. وأضاف أن الاعتراف بإسرائيل يعنى الاعتراف باحتلالها القدس والجولان والضفة الغربية، وبالتالى الاعتراف باحتلال وضم الأراضى العربية. وقال أبو مرزوق، إن الوفد الفلسطينى تلقى تعهدا من الحكومة الروسية بدعم طلب إقامة الدولة الفلسطينية فى حال تقدم الفلسطينيين به إلى الأمم المتحدة. وأضاف أبو مرزوق فى حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن الفصائل الفلسطينية ستتحاور حول رئيس الوزراء والحكومة الجديدة وأعضائها، وسيتم الإعلان عن نتائج هذه التشاورات فى رام الله وفى غزة بشكل متزامن. وأشار إلى وجود تباين فى آراء مختلف القوى الفلسطينية، مؤكدا أن هذا التباين يخص التفاصيل، وأن قرار المصالحة اتُخذ بإجماع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل